رمز الخبر: ۵۳۹۵
اعربت مساعدة وزير الخارجية المصري للشؤون الدولية نائلة جبر عن املها بعودة العلاقات بين طهران و القاهرة، مشيرة الى ان هناك تعاونا متعدد الاطراف قائما بين البلدين .
و افادت وكالة انباء فارس بأن السيدة جبر اعلنت ذلك في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية امس الاربعاء و قالت : ان الموضوعات ذات الحساسية السياسية و القومية تمر بمراحل وحوارات معينة وهي امور يتعين ان تقوم على اسس راسخة، والثقة والثقة المتبادلة، والاحترام والاحترام المتبادل، واحترام سيادة ورموز كل دولة .
و اضافت جبر : ان الارادة السياسية هي المعيار الاساسي في هذا الموضوع، اما الاطر الشكلية والمثيل الدبلوماسي فيمكن التعامل معها بعد ذلك، مؤكدة في الوقت ذاته ان"هناك امورا وتفاعلات كثيرة وتعاونا قائما في الاطار المتعدد الاطراف بين البلدين"
و تابعت قائلة : ان هناك دوائر معينة نتعامل في اطارها كحركة عدم الانحياز والمؤتمر الاسلامي والامم المتحدة، وهناك شعور متبادل للتعامل لمصلحة البلدين، ومن المؤكد ان هناك مواضيع يتعين حسمها على مستويات رفيعة وسيتم حسمها ان شاء الله.
كما اكدت جبر حق ايران في امتلاك الطاقة النووية للاهداف السلمية في اطار معاهدة حظر الانتشار النووي، وقالت: ان اي موضوع خاص بنشاط نووي يجب ان يستند الى مرجعية اساسية و هي اتفاقية حظر الانتشار النووي "ان بي تي"، و ان ايران و مصر و عددا من الدول موقعة عليها ما عدا 3 دول .
و اضافت : ان هذه الاتفاقية تنص على حقوق والتزامات، من ضمنها الاستخدام السلمي للطاقة النووية في اطر معينة، وبالطبع فان الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي المعنية بالجوانب الفنية لهذا الموضوع، ونحن نرى وكذلك معظم دول حركة عدم الانحياز بان للوكالة دورا اساسيا في هذا الخصوص.
وتابعت مساعدة الخارجية المصرية: ان مصر تحترم الالتزامات التعاقدية الدولية والتي تعطي رخصة لايران، وفي نفس الوقت تحترم الاطار المتعدد الاطراف، ونحن نرى اهمية دور الوكالة، ومتى ما انعكس هذا في اي اعلان او وثيقة فان مصر ستوافق وتعتمد هذا الموضوع بالتاكيد.
و عن غياب وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط عن اجتماع طهران لدول حركة عدم الانحياز قالت جبر : ان وزير الخارجية يشارك السيد رئيس الجمهورية (المصري حسني مبارك) في جولة افريقية بدأها بجنوب افريقيا وهو حاليا في اوغندا.
و اضافت: حسب الاصول الدبلوماسية يرافق وزير الخارجية ، رئيس الجمهورية في جولة مهمة خاصة وان هذه هي الزيارة الاولى للرئيس مبارك لجنوب افريقيا منذ انهاء التمييز العنصري فيها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: