رمز الخبر: ۵۴۲۷
قال رئيس مجمع تشخيص مصلحه النظام آيه‌الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان السبب في معارضه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ووضع العراقيل امامها يكمن في انها كسرت الاحتكار النووي موكدا ان هذه الامر ليس بسيطا بل انه اصعب من ساحه الحرب .

واضاف هاشمي رفسنجاني اليوم الجمعه خلال استقباله عددا من الطلبه المشاركين في المخيم التعليمي السياسي اضاف اننا نريد كسر الاحتكارات قائلا انه عندما يريد بلد ما ايجاد صدع في الحاجز الذي وضعوه فانهم سيزيدون الضغوط.

واكد : علينا ان نزيد من مستوي الصمود والعزم والاراده وفي نفس الوقت ان نعتمد الحكمه.

واشار الي ان الاجانب يعلمون بان ايران ليست بصدد الحصول علي القنبله النوويه واننا خلال الحرب المفروضه اثبتنا اننا لسنا من انصار استخدام السلاح غيرالمتعارف وانهم يعرفون جيدا مصادر انتاج السلاح الكيمياوي الذي تم استخدامه من قبل صدام حسين .

وشدد ان التكنولوجيا المتطوره اصبحت ساحه للنزاع بين العالمين الثالث والمتقدم مصرحا ان ايران في هذه الساحه تواجه بشده ضغوطا دوليه.

وصرح رئيس مجلس خبراء القياده ان الايمان بالله يشكل اساس حركتنا نحو المستقبل.

واوضح ان عدد طلاب الجامعات ازداد من ‪ ۱۰۰‬الف شخص خلال السنين الاولي من انتصار الثوره الي ‪ ۳‬ملايين و ‪ ۴۰۰‬الف شخص في الوقت الراهن وان في الوقت الراهن توفرت جميع الظروف لتحقيق طفره علميه في البلاد.

وقال ان هذه الطفره بامكانها ان تكون بدايه لطفره اقتصاديه واجتماعيه وسياسيه وثقافيه في البلاد والمهم ان نستفيد من هذه الطاقه العاليه بشكل جيد.

وتابع ان ايران من حيث الاستثمار لم تواجه‌اي نقص وان الحصار المفروض من الخارج ادي الي الاستقلال والاكتفاء الذاتي في البلاد.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: