رمز الخبر: ۵۴۵۴
قال سفير ومندوب الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه لدي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه علي اصغر سلطانيه اليوم الجمعه ان اميركا تمهد الطريق للوضع المستقبلي لاسرائيل في مجلس حكام الوكاله الدوليه.

وابلغ سلطانيه مراسل ارنا هنا علي هامش الاجتماع الطاري لمجلس الحكام بشان اتفاقيه تعاون الهند مع الوكاله ان محاولات اميركا لتاييد هذه الاتفاقيه في مجلس الحكام يمهد السبيل لاتفاقات مماثله حول اسرائيل.

واضاف انه تاسيسا علي هذه الاتفاقيه فان بعض المنشات النوويه الهنديه تخضع لاشراف الوكاله الدوليه قائلا انه وفقا للنظام التاسيسي فان‌اي دوله بامكانها ان تضع منشاتها تحت المراقبه وان الهند شانها شان‌اي دوله اخري بامكانها القيام بذلك.

وتابع بما ان الهند ليست عضوا في معاهده حظر الانتشار النووي (ان بي تي) فان شكل اتفاقها مع الوكاله يختلف عن الاخرين وان بعض منشاتها وكذلك المفاعلات التي ستحصل عليها مستقبلا من اميركا ستخضعها للتفتيش.

وقال اننا نحترم الراي والموقف السياسي للهند واي سبب توصلوا من خلاله الي هذا الاستنتاج بالا ينضموا الي معاهده حظر الانتشار النووي لكننا ننتقد بشده في هذا المجال سياسات اميركا وعدد من الدول الغربيه.

واكد سلطانيه ان السياسات المزدوجه ستكون لها بالتاكيد تداعيات تطال معاهدات حظر الانتشار النووي .

واوضح ان هذه السياسه ادت الي ان توضع عقبات امام ايران بوصفها عضوا في معاهده حظر الانتشار النووي في الحصول علي المواد والتكنولوجيا التي هي تحت المراقبه التامه للوكاله الدوليه لكن التعاون النووي مع الدول التي هي ليست عضوا في هذه المعاهده قائم ومستمر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: