رمز الخبر: ۵۴۷۰
قال امين عام جامعه الدول العربيه عمرو موسي في حوار مع جريده "الوفاق" والذي نشرته في عددها الصادر اليوم السبت : نحن نويد ايران بالكامل في امتلاك التكنولوجيا النوويه السلميه ولا اعتقد ان هناك تحفظات من‌اي دوله عربيه تجاه ذلك.

واشار عمرو موسي الي مذكره التفاهم القائمه في العلاقات والتشاور بين جامعه الدول العربيه وتركيا موكدا ان هذا الامر سيحصل بالنسبه لايران ايضا.

وحول القضيه الفلسطينيه وصفها بانها ام القضايا وبدون حل هذا الملف سيظل التوتر في المنطقه قائما.

وبشان الحوار السوري الاسرائيلي ذكر عمرو موسي ان سوريا لديها اراضي محتله ومن حقها ان تحرر هذه الاراضي بالوسيله التي تراها وبالوسيله المتاحه.

واضاف مستطردا انا لا اثق في النوايا السياسيه الاسرائيليه معربا عن امله ان تتمكن سوريا ولبنان في استرداد اراضيهما موكدا اذا لم يصل الملف الفلسطيني الي حل فان النزاع العربي الاسرائيلي سيبقي مفتوحا.

وبشان الملف العراقي والاتفاقيه الامنيه اعرب عن ثقته بان العراقيين لن يدخلوا في اتفاق امني او اتفاق سياسي علي حساب سيادتهم او علي حساب المستقبل العراقي .

وحول العلاقات الايرانيه المصريه قال امين عام جامعه الدول العربيه انا مع العلاقه الطيبه للغايه بين الدول العربيه وايران وبالتالي بين مصر وايران لانه هذا سيكون في صالح استقرار المنطقه.

وبخصوص الخلافات التي يثيرها الاعداء بين الشيعه والسنه صرح عمرو موسي انني لا اومن ابدا بموضوع الخلاف الشيعي السني وارفضه لانها مساله اثيرت بين المسلمين وباسم‌الاسلام وباصابع غيراسلاميه موكدا يجب علينا ان نكون اذكي من ان نقع في ذلك الفخ مضيفا ان ايران دول شقيقه لا هي عدوه ولا هي غريبه ولا هي جديده علينا وعلي المنطقه .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: