رمز الخبر: ۵۵۰۳
اكد قائد الثوره الاسلاميه سماحه ايه الله‌العظمي السيد علي الخامنئي لدي استقباله اليوم الاحد هنا الرئيس السوري بشار الاسد ،علي متانه العلاقات بين البلدين وقال انها وثيقه وطيبه للغايه.

وقال سماحته ان المغفور له حافظ الاسد قد ارسي اساسا جيدا للعلاقات بين ايران وسوريا وهذه العلاقات الطيبه مستمره رغم المحاولات الواسعه للمساس بها.

واضاف قائد الثوره الاسلاميه متوجها الي الرئيس بشار الاسد "انك تسير ايضا علي خطي المغفور له حافظ الاسد وان العلاقات الطيبه القائمه بين البلدين هي حصيله استمرار هذا النهج".

ووصف سماحه ايه الله‌العظمي الخامنئي ،مكانه الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وسوريا بانها افضل بكثير من السابق وقال ان سوريا وايران حققتا نجاحات جيده في القضايا الاقليميه والدوليه .

واعرب قائد الثوره الاسلاميه عن امله في ان تسهم زياره الرئيس السوري لطهران والاتفاقات التي تم التوصل اليها في المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين علي جميع الاصعده.

من جانبه اكد الرئيس السوري بشار الاسد في اللقاء الذي حضره الرئيس احمدي نجاد ، ان العلاقات بين طهران ودمشق قويه وستراتيجيه وقال "اني مسرور جدا لهذه الزياره التي جرت في ظروف نشهد فيها من جهه انتصارات المقاومه الاسلاميه في لبنان وتعزيز مكانه حماس في فلسطين ومن جهه اخري فان اعداء‌نا يعانون من الضعف اكثر من السابق".

ووصف الرئيس الاسد محادثاته مع الرئيس احمدي نجاد بالمثمره والمفيده جدا.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: