رمز الخبر: ۵۵۰۶
صرح الرئيس السوري بشار الاسد اليوم بانه اطلع خلال زيارته الحاليه لطهران علي تفاصيل القضيه النوويه الايرانيه .

وقال الاسد اليوم الاحد في موء‌تمر صحفي مشترك مع الرئيس احمدي نجاد لقد اوضحنا موقفنا المباشر بشان القضيه النوويه الايرانيه للجانب الفرنسي و اكدنا بان موقف سوريا يستند علي المعاهدات و الاتفاقيات الدوليه .

وتابع يقول لقد اكدنا للجانب الفرنسي بان الحوار هو السبيل الوحيد لتسويه قضيه ايران النوويه ... و نحن جئنا الي طهران حتي يتسني لنا ان نطلع علي تفاصيل بشان القضيه النوويه الايرانيه .

واكد الاسد بان هناك تبادل نظر ومشاورات متواصله مع ايران بشان الملف النووي الايراني وقال ان اشقاء‌نا الايرانيين يطلعونا دائما علي تفاصيل هذا الملف حتي يتسني لنا توضيح الموقف الايراني للاطراف الاخري .

وحول دعوه باريس دمشق للعب دور في حلحله الملف النووي الايراني قال الرئيس السوري ان الموضوع يبدا من ايران و ليس من فرنسا و نحن جئنا لكي نطلع عن كثب علي وجهات نظر الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه و بالتالي تقييم ما اذا كان يمكن لنا ان نلعب دورا في هذا الصدد و ان ننقل الموقف الايراني للاطراف الاخري .

واكد علي موقف بلاده في تعزيز مبدا الحوار وفقا للمعاهدات بعيدا عن اي مزايده او توتر سياسي لدي الراي العام و شدد بان موقف سوريا يستند علي المعاهدات و الاتفاقات الدوليه و حق جميع الاعضاء في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه في استخدام الطاقه النوويه للاغراض السلميه .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: