رمز الخبر: ۵۵۱۰
أكّد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أنّ لبنان اليوم في الموقع القوي ولا مبرِّر للخوف من قوته وقوة مقاومته .
و نقلت وكالة انباء فارس عن موقع قناة المنار الاخباري أن الشيخ نعيم قاسم أكّد أنّ لبنان اليوم في الموقع القوي ولا مبرِّر للخوف من قوته وقوة مقاومته لأن هذه المقاومة هي التي حرّرت الأرض وحرّرت الأسرى ورفعت صوت وإسم لبنان عالياً ، وبالتالي يُفترض أن يكون هذا موضع فخر وتبنِّي لا موضع خوف وتوتُّر من قبل البعض .
و قال أثناء لقائه السنوي مع المغتربين في قاعة شاهد على طريق المطار : "اعلموا أن مكانة لبنان في العالم لا يمكن أن تكون على ما هي عليه لولا هزيمة الكيان الصهيوني في لبنان" . و أضاف قائلا : "عندما يؤكد البيان الوزاري في كلماته بأن للبنان الحقّ ، ولشعبه وجيشه ومقاومته في تحرير أو استرجاع مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والدفاع في مواجهة كل الاعتداءات الصهيونية ، فهذا أمر طبيعي لا بدّ أن يكون ، وهو تعبير حقيقي عمّا نحن عليه" .
و تابع يقول : "هو في البيان الوزاري إعلان صريح بأن لبنان حريص على أن تبقى أسباب قوته بيده، وهنا عندما تُعقد لاحقاً جلسات الحوار، سنُناقش الاستراتيجية الدفاعية في المستقبل كيف تكون ؟ وكيف نستفيد من كل الإمكانات والطاقات؟ وعلينا أن نُقنع بعضنا وأن نحاور بعضنا وأن نصل إلى أن نحسم الرؤيا التي نختلف عليها لنوحِّدها على المستوى الاستراتيجي ، ونتابع اليوم بحسب ما نحن عليه" .
و رأى سماحته أن "ارتدادات هزيمة الكيان الصهيوني في تموز 2006 إلى اليوم لن تتوقف ، وقد سقط (رئيس حكومة العدو ايهود) أولمرت ليس بسبب الفساد وإنما بسبب عجزه وضعفه عن إدارة الحرب ومع كل الدعم الذي أخذه من أميركا ، ومع كل التزوير الذي مارسته لجنة فينوغراد لتُخرج إولمرت من المسؤولية انفضح أمره ولم يستطع أن يصمد أمام هذه الهزيمة الكبيرة" .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: