رمز الخبر: ۵۵۱۱
صادقت الحكومة الصهيونية برئاسة «ايهود اولمرت»، في جلستها الأسبوعية، اليوم الاحد، على الافراج عن خمسة اسرى فلسطينييين، وذلك في اطار المرحلة الثانية من عملية التبادل مع حزب الله .
و افادت وكالة انباء فارس أن مجلس الحكومة الصهيونية قد وافق على هذه الخطوة اليوم الاحد .
و كان الفلسطينيون الخمسة قد أدخلوا السجن بتهمة القاء لحجارة على القوات الصهيونية .
و يأتي الافراج عن هؤلاء الخمسة ضمن الاتفاق بين الكيان الصهيوني وحزب الله الذي شهد قيام حزب الله بتسليم رفات جنديين صهيونيين مقابل الافراج عن السجين اللبناني سمير القنطار .
و في تعليقه على هذا القرار، اعلن «حاييم رامون» المسؤول الثاني في الحكومة الصهيونية "لم نكن نريد اعطاء نصر لنصرالله" ، معتبرا ان الامين العام لحزب الله هو "الذي دفع الثمن الاكبر" في تبادل الاسرى مع الكيان الصهيوني .
و كان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أرسل رسالة للأمين العام للأمم المتحدة طالب فيها بإطلاق عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين وخاصة المرضى والنساء والأطفال، مقابل ابداء الاستعداد للمساهمة مستقبلاً في الكشف عن مصير المفقودين الصهيونيين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: