رمز الخبر: ۵۵۵۵
أشاد مدير مكتب قناة الجزيرة في طهران بسياسات رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد في المجال النووي ، و وصفها بأنها أفضل السبل لمواجهة الغرب .
و قال محمد حسن البحراني في حديث لوكالة انباء فارس أن السياسة التي اعتمدها رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر الهجوم الدفاعي معتبرا أنه لم يمنح الغرب امتيازات مجانية .
و اشار مدير قناة الجزيرة الي التعامل الغربي ازاء البرنامج النووي الايراني في عهد الرئيس السابق محمد خاتمي مؤكدا أن الحكومة السابقة جمدت هذا البرنامج لسنتين لبناء جسور الثقة لكن الغرب لم يبادلها نفس التعامل .
و اعرب البحراني عن اعتقاده بأنه من الطبيعي أن يقف الغرب بوجه البرنامج النووي الذي تعتمده ايران الاسلامية بسبب شعاراتها الاسلامية التي تعرض مصالحه الي الخطر .
و شدد البحراني علي ان امريكا تقوم بكل عمل لتعليق البرنامج النووي الايراني خاصة ان طهران تدافع عن حقوق الفلسطينيين ولولا هذا الدفاع لم تكن هناك مشكلة بين امريكا وايران مضيفا : لو كانت ايران تعترف رسميا بالكيان الصهيوني فإنه لن تبقي أية مشكلة بين طهران و الغرب و امريكا .
و تطرق مدير مكتب قناة الجزيرة الي إنشاء 20 محطة نووية في ايران و موافقة الامريكان علي ذلك في عهد الشاه المقبور بيد ان هذه الموافقة تغيرت الي معارضة بعد انتصار الثورة الاسلامية المباركة في ايران .
و أكد البحراني أن الرئيس احمدي نجاد الذي يحظي بدعم سماحة آية الله الخامنئي بشكل مباشر ، قرر مواصلة نهجه حتي تحقيق الاهداف المعنية و عدم الاكتراث لمطالب الغرب .
و رأي هذا الصحافي أن السبيل الوحيد امام الجمهورية الاسلامية الايرانية هو التمسك بمبادئها و التزامها بحقوقها المشروعة ومواصلة الحوار لسلب الذريعة من الامريكان الذين يحاولون اغلاق باب الحوار و بالتالي تحريض الرأي العام العالمي ضدها .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: