رمز الخبر: ۵۵۶۱
انتقد وزير الخارجيه منوجهر متكي الاثنين التعامل المزدوج للمحكمه الجنائيه الدوليه .

وقال متكي في كلمه القاها في الاجتماع الطاري‌ء للجنه التنفيذيه لمنظمه الموتمر الاسلامي في جده ،ان الخطوه الاخيره لمجلس الامن في احاله قضيه السودان الي المحكمه الجنائيه الدوليه وطلب مدعي المحكمه اصدار مذكره اعتقال بحق الرئيس القانوني لهذا البلد بانها موشر علي التعامل الازدواجي لادعياء الدفاع عن حقوق البلدان .

واشار وزير الخارجيه الي احاله قضيه دارفور الي المحكمه الجنائيه الدوليه وقال ان طلب اصدار مذكره اعتقال ادت الي بروز تبعات سلبيه علي عمليه السلام الجاريه في السودان ولن تصب لصالح السلام والامن .

واعتبر متكي هذه الخطوه بانها مضره لاستقرار السودان وينبغي البحث عن حل من خلال المشاركه البناء‌ه بين الحكومات الاسلاميه وعبر الحوار واتباع الاساليب السلميه بين اطراف النزاع .

وانتقد وزير الخارجيه بشده السياسات الازدواجيه لمجلس الامن وصمته ازاء ارتكاب المجازر والجرائم الحربيه التي يقوم بها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين وكذلك الجرائم التي ترتكب في العراق وافغانستان .

وتساء‌ل :كيف يمكن اتخاذ موقف الصمت المريب من قبل المنظمات الدوليه ازاء الجرائم الصهيونيه في فلسطين المحتله ولبنان والاعمال العدائيه للاميركان في العراق وافغانستان وتجاهل هذه الجرائم ؟
واردف ،بيد ان موضوع السودان يتحول الي مايسمي بقلق دولي دون الاهتمام بالظروف الداخليه لهذا البلد .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: