رمز الخبر: ۵۵۷۲
اكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اكبر هاشمي رفسنجاني أن اولويات الشعب الايراني هي سيادة الاسلام معتبرا انتصار الثورة الاسلامية من المعجزات الالهية.و افاد مراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس أن رئيس مجلس خبراء القيادة اعلن ذلك لدي القائه قبل ظهر اليوم الثلاثاء كلمة في ملتقي ائمة الجماعة موضحا أن الامام الخميني (رض) ادي بتوعيته ابناء الشعب الايراني الي حدوث معجزة سياسية ادخلت اليأس في نفوس الشيوعيين والليبراليين.
و اشار سماحة آية الله هاشمي رفسنجاني الي الدور العظيم الذي اداه علماء الدين وائمة الجماعة في شتي ارجاء ايران مؤكدا أن تحشيد طاقات هذه الشريحة العظيمة اثارت استغراب المعارضين للدين ودوره في ادارة شؤون المجتمع.
و تابع سماحته قائلا " ان الشعب الايراني جعل من سيادة الاسلام اولويات برامجه حيث ليس هناك أي شيء أعلي من الدين " .
و قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام " لن نري أي نبي أو امام أراد فرض ارادته علي الناس بالقوة اذ أن النبي (ص) لم يعلن الحكومة الاسلامية عندما كان في مكة التي مكث فيها 13 بعد بعثته الشريفة ولكنه اعلن النظام الاسلامي في المدينة المنورة برؤيته اقبال الناس عليه " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: