رمز الخبر: ۵۵۷۸
صرح رئيس مجلس خبراء القياده ايه الله اكبر هاشمي رفسنجاني ان تواجد الشعب يعد من الشروط والمبادي الاساسيه لارساء الحكومه الاسلاميه .

وقال هاشمي رفسنجاني اليوم الثلاثاء امام اجتماع ائمه المساجد ان الدين الذي يستطيع اليوم اداره البشريه بشكل جيد هوالدين الاسلامي الحنيف والقران الكريم .

واضاف ان اساس الاديان الالهيه لتشكيل الحكومه هو القبول بالشعب ومن دون ذلك فانه قد تشكل حكومه لكنها لا تعتبر دينيه.

واشار هاشمي رفسنجاني الي السيره العمليه للائمه الاطهار عليهم السلام مشيرا الي ان الامام الخميني الراحل / رض/ اعتبر ان شهري محرم الحرام وصفر هما اللذان احيياالاسلام وهذا يظهر ان حضور الشعب يسهم في حفظ وديمومه الاسلام والذي استمر لحد الان.

واكد رئيس مجلس خبراء القياده ان معيار تشكيل الحكومه الاسلاميه هو تواجد الشعب ودعمه لها .

واكد استمرار الدوله الاسلاميه التي رصيدها ولايه الفقيه والسند الجماهيري وقال انه اذا تضررت هذه العلاقه بين الشعب والدوله يوما ما فان بامكان الاعداء المساس بها.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: