رمز الخبر: ۵۶۳۳
اكد رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي علاء‌الدين بروجردي وفي معرض اشارته الي الاواصر الثقافيه والاجتماعيه المتينه بين الشعبين الايراني والعراقي، ان سياسه ايران المبدئيه مبنيه علي دعم وترسيخ الامن والاستقرار في العراق.

وعبر بروجردي اليوم الاربعاء لدي لقائه وفدا من مجلس النواب العراقي، عن قلقه ازاء سياسات المحتلين في اثاره النعرات الطائفيه وتجزئه العراق واشار الي حضاره العراق العريقه وجهاد الشعب العراقي ضد الاستعمار الاجنبي وقال، ان العراق يتعلق بكافه مكونات الشعب العراقي الذي سوف لن يسمح للاجانب بانتهاك سيادته.

ووصف رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بالمجلس، الظروف الحاليه في العراق بالمعقده وقال، ان تخطي المرحله الحاليه في العراق بحاجه الي التحلي بالحلم والوعي والوحده والانسجام بين كافه ابناء الشعب.

وقال، ان الامكانيات المتاحه خاصه في مجال العلاقات البرلمانيه كبيره وان مجلس الشوري الاسلامي مستعد لرفع مستوي العلاقات البرلمانيه مع العراق.

من جانبه اشاد النائب العراقي عباس البياتي في اللقاء بدعم الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه للحكومه والشعب العراقي خلال المرحله الصعبه الحاليه وقال، ان العراق حكومه وشعبا يولي اهميه خاصه لتعزيز وتنميه التعاون الثنائي والودي مع ايران.

واضاف، ان العراق لن يسمح لاي بلد باثاره الخلافات بين العراق ودول الجوار كما لن يسمح لاي بلد باستخدام الاراضي العراقيه لالحاق الضرر بجيران العراق.

ارنا/

ودعا البياتي الي تعزيز ودعم العلاقات البرلمانيه وتشكيل مجموعات الصداقه في برلماني البلدين ونقل الخبرات البرلمانيه لمجلس الشوري الاسلامي الي مجلس النواب العراقي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: