رمز الخبر: ۵۶۴۸
اكد مساعد المتحدث باسم الحكومه الالمانيه توماس اشتك اليوم الاربعاء في تصريحات ادلي بها اليوم الاربعاء للصحفيين، ان المستشاره انجيلا ميركل لا تعارض اقامه علاقات تجاريه واقتصاديه بين ايران والشركات الالمانيه بصوره عامه.

واشار اشتك الي الادله التي تستند اليها الشركات الالمانيه بحضور منافسين تجاريين ومن بينهم الشركات الاميركيه والفرنسيه في ايران وقال، ان هذه الشركات تمارس نشاطاتها في المجالات التقليديه للشركات الالمانيه حيث يهدد ذلك مجالات عمل هذه الشركات.

ورفض مزاعم صحيفه صهيونيه باتصال سفير الكيان الصهيوني في المانيا مع مكتب المستشاره للحث علي الغاء اتفاق بين شركه "اشتاينر" مع ايران في مجال الغاز الطبيعي وقال، ان السفاره الاسرائيليه اتصلت مع مكتب المستشاره لكن هذا الاتصال لم يكن علي مستوي رفيع.

واضاف اشتك، ان هذا الاتصال كان علي مستوي الخبراء حيث ان السفارات تجري عاده مثل هذه الاتصالات مع مكتب المستشاره.

واعلن مره اخري عن دعمه للصفقه التجاريه الغازيه بين شركه "اشتاينر" وايران وقال، بعد البحث والتمحيص الضروري تم التاكد من ان هذه الصفقه لا ترتبط بالعقوبات والقيود التجاريه ضد ايران.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: