رمز الخبر: ۵۶۵۴
اعتبر رئيس مجلس اداره "المجموعه اللبنانيه للاعلام" التي تضم قناه "المنار" التلفزيونيه و"اذاعه النور" التابعتين لحزب الله النائب السابق عبد الله قصير ان مناسبه "يوم الصحافي" في ايران هي مناسبه لكل الصحافيين المسلمين علي امتداد العالم.

ووجه قصير في حديث لوكاله الجمهوريه الاسلاميه للانباء التحيه الي الصحافيين الايرانيين في "يوم الصحافي"، منددا بجريمه اغتيال الصحافي "محمود صارمي" الذي اغتيل في مثل هذه الايام من العام ‪ ۱۹۹۸‬علي ايدي عصابات طالبان في مزار شريف بافغانستان مع عدد من الدبلوماسيين الايرانيين.

واعرب قصير عن تضامنه مع عائله الشهيد صارمي وكل الصحافيين في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الذكري العاشره لاستشهاد الزميل صارمي.

ودعا الصحافه الملتزمه الي تطوير ادائها وان تاخذ دورها في الصحافه العالميه حتي تساهم في عمليه كسر الهيمنه الغربيه والصهيونيه علي الصحافه والاعلام.

وقال: "ان دور الصحافه والاعلام اليوم هو دور اساسي ومهم ومركزي علي مستوي الصراع القائم بين قوي الشر وقوي الخير وعلي الصحافيين الملتزمين بخط الخير والصلاح وخط المقاومه والمناهضه للهيمنه والتسلط والاحتكار والاحتلال، ان يتخذوا من هذه المناسبه مناسبه يوم الصحافي وغيرها من المناسبات المماثله ومن دماء الشهداء الصحافيين امثال الشهيد صارمي دافعا ومصدرا لمزيد من الالتزام بالمواقف الحره والجريئه والمناهضه لسياسات الهيمنه والترهيب والعدوان والاحتلال في كل انحاء العالم الاسلامي".

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: