رمز الخبر: ۵۶۶۸
يتنامى الشغف بالدين الإسلامي و القرآن الكريم لدى الشعوب في مختلف أرجاء المعمورة، خاصة بعد الحملات الدعائية المغلوطة التي تحاك ضده، مما حفز الشعوب على التعرف علي هذا الدين .
و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن شبكة المحيط الاخبارية أن المكتبات الفرنسية تنتظر في تشرين الأول المقبل ظهور الترجمة الجديدة من معاني القرآن الكريم إلى اللغة الفرنسية والتي يقوم بإنجازها حاليا الدكتور عبد الفتاح هافيان أستاذ العلوم الإسلامية بجامعة السربون.
و من ناحية أخرى فان المد الإسلامي ينتشر في روسيا بمعدلات كبيرة الى حد انه يتوقع معه أن يصبح الإسلام الديانة الأولى في روسيا بحلول عام 2050 نظرًا لزيادة الإقبال على اعتناق الإسلام ولتزايد معدل المواليد بين المسلمين الروس ، فضلا على أن الإسلام يمتلك كل المقومات ليصبح الدين الرئيسي في روسيا.
و يمثل الإسلام، بحسب جريدة " عكاظ" السعودية ، الدين الثاني في روسيا حاليا، وبحسب ما يشير إليه الباحث الروسي في الشؤون الإسلامية رومن سيلانتيف: إن عدد المسلمين في روسيا يتراوح بين سبعة وتسعة ملايين مسلم، وتتركز المجتمعات الإسلامية بين الأقليات القومية الذين يقيمون بين البحر الأسود وبحر الخزر ويوجد المسلمون الروس في منطقتين رئيسيتين.
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: