رمز الخبر: ۵۶۸۴
اشاد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد وفي مراسم التكريم التي اقيمت امس الخميس بمناسبه يوم الصحفي في مبني مجلس الشوري الاسلامي السابق اشاد بالجهود القيمه والتضحيات التي يقدمها الصحفيون في سبيل نقل المعلومه مشيدا بالشهيد محمود صارمي " صحفي وكاله انباء الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه "الذي قتل عام ‪ ۱۹۹۸‬في افغانستان مع عدد من الدبلوماسيين الايرانيين علي يد طالبان .

واضاف احمدي نجاد : بالرغم من الهجمات والانتقادات التي تعرض لها الصحفيون الايرانيون وخاصه في الدوره الرئاسيه الاخيره فانهم تحملوا هذه الضغوط والهجمات بكل صبر وواصلوا مهامهم بشجاعه .

واشار رئيس الجمهوريه الي الرساله الهامه التي تقع علي عاتق الصحفيين ودورهم في نقل الواقع المعاش .

واكد رئيس الجمهوريه بان قوي الاستكبار تستخدم وسائل الاعلام لفرض هيمنتها علي البشريه وتحقير الشعوب واشعال نار الحرب والفتن والاحقاد.

واعرب رئيس الجمهوريه عن ارتياحه لنشاط وسائل الاعلام الايرانيه لنقلها رساله السلام والعداله والموده والمحبه .

واشار رئيس الجمهوريه الي الجهود التي تبذلها وسائل الاعلام الغربيه لقلب الحقائق والتقليل من شان قدرات وامكانيات ايران وقال نحن بامكاننا احباط هذه الدسائس عبر وسائل اعلامنا وتنوير الراي العام العالمي .

وفي ختام هذه المراسم قدم وزير الارشاد الاسلامي قائمه باسماء عدد من مدراء الصحف ووكالات الانباء الناشطين في‌المجالات السياسيه والاجتماعيه.

وقدم رئيس الجمهوريه شهادات تقدير وجوائز الي ‪ ۳‬من الصحافيين المعاقين بالنيابه عن الصحفيين الايرانيين خلال فتره الدفاع‌المقدس .


ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: