رمز الخبر: ۵۶۹۱
اكدت وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس أن بلادها لن تعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية عدوها الدائم ولايزال خيار الدبلوماسي امام برنامجها النووي مفتوحا .و افادت وكالة انباء فارس أن وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس التي كانت تتحدث لمجلة " اليتيكو " الاميركية زعمت في الوقت ذاته أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لاتزال تقاوم الحظر الدولي وليست جادة في ردها.
و قالت وزيرة خارجية اميركا " اذا أرادت طهران فإن بامكانها فتح باب للخروج من هذه المسألة وفي غير هذه الحالة فإنه سيتم اتخاذ القرار لفرض الحظر عليها " .
و تابعت تقول " ان ماتتوقعه واشنطن من طهران هو استثمار الفرص وعدم اهدارها حيث أنها ستواجه المشاكل بعد هبوط نسبة صادراتها بسبب القضايا المصرفية " .
و زعمت وزيرة الخارجية الاميركية قائلة " اذا أرادت اسرائيل مهاجمة ايران فإننا لن نستطيع منعها من ذلك "‌.
و رغم الخلاف الشديد القائم بين اعضاء مجموعة الدول 1+5 حول دراسة الحظر الجديد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية الا ان رايس زعمت اجماع هذه الدول علي فرض الحظر ضد طهران.
و قد فند ممثل روسيا لدي الامم المتحدة " فيتالي جوركين " مزاعم وزيرة الخارجية الاميركية امس عندما اعلن عدم توصل الدول المذكورة الي الاتفاق الذي زعمته رايس .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: