رمز الخبر: ۵۶۹۳
استغرب سليم الحص رئيس الوزراء اللبناني الأسبق كيف يكون بلد عربي مشارك مع اسرائيل في حصارها على غزة ، مبديا تفهمه أن " يكون العدو الصهيوني قد قرر فرض الحصار الخانق على قطاع غزة ، و لو استطاع لحجب عنها الهواء .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن وسائل الاعلام اللبنانية بأن الرئيس الحص اضاف : لا أتفهم يكف تكون مصر ، شريكا للعدو الاسرائيلي في شد الخناق حول عنق العربي المنكوب في غزة ، داعيا الرئيس المصري حسني مبارك ان يوعز بفتح معبر رفح امام المحاصرين . و أضاف الرئيس الحص في لقاء تضامني في نقابة الصحافة بمناسبة "اليوم العربي والعالمي لفتح معبر رفح" : "يتشدق المسؤولون في الغرب بحرصهم على حقوق الانسان في وطنه ، والعربي المحاصر في غزة محروم في ارضه ابسط حقوق الانسان وابسط ضرورات المعيشة .
و أكد الحص ان مصر تتعرض لضغوط شديدة من التحالف الاميركي-الاسرائيلي كي لا يستجيب لمطالب شعب غزة الحياتية ، و رأى أن ذلك ليس طبيعيا ان ترضخ لتلك الضغوط فلا تستجيب لنداء الاستغاثة من شقيق يعاني الامرين دفاعا عن حريته وكرامته وحقه.
و دعا الحص حركتي "فتح" و"حماس" الى الكف عن الاقتتال، متسائلا اذا "كانوا يدركون أن ان الانقسام بينهم يهدد القضية الفلسطينية في صميم وجودها وان في اقتتالهم مقتلا لقضية فلسطين".
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: