رمز الخبر: ۵۶۹۵
أكد مسؤولان عراقيان يوم امس الخميس أن العراق والولايات المتحدة يقتربان من التوصل الي اتفاق يقضي بانسحاب القوات الأمريكية بحلول شهر كانون الأول عام 2010 ، على أن تنسحب باقي القوات مع نهاية العام 2011 .و افادت وكالة انباء فارس بأن نائب وزير الخارجية العراقي محمد الحاج محمود ، صرح بأن حكومتي الدولتين ستتوصلان على الأرجح لاتفاق نهائي حول هذا الأمر في غضون أيام .
و قال الحاج محمود و حيدر العبادي ، عضو البرلمان العراقي عن حزب الدعوة الاسلامية الذي يقوده رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إنه بموجب الاتفاق ، فإن على القوات الأمريكية أن تلتزم بقواعدها العسكرية بحلول 30 حزيران ، عوضاً عن قيامها بدوريات في شوارع العراق .
كذلك قال الحاج محمود ، رئيس الوفد العراقي المفاوض حول التوصل لاتفاق بشأن كيفية عمل القوات الأمريكية في العراق، إن الحكومة العراقية ستكون قادرة على الطلب ببقاء بعض القوات الأمريكية لفترة أطول.
الى ذلك ، قال مسؤولان أمريكيان إن المفاوضين حققوا تقدماً ويقتربون من التوصل لاتفاق نهائي، غير أنهما أوضحا أن بعض الأمور مازالت عالقة وأن انسحاب القوات الأمريكية سيكون مرتبطاً بالظروف على الأرض .
و قال هذان المسؤولان الأمريكيان إن وزيرة الخارجية الأمريكية، كوندوليزا رايس، تحدثت هاتفياً مع المالكي الأربعاء لمحاولة حل المسائل المتعلقة بحصانة المتعاقدين الأمريكيين العاملين في العراق.
و وصف هذا المسؤولان المحادثة الهاتفية بأنها كانت متوترة .
و بموجب تعديل تمت صياغته ووضع موضع التنفيذ في الأيام الأولى لاحتلال العراق ، فإن المتعاقدين الأمنيين يتمتعون بالحصانة القانونية وتمنع محاكمتهم بحسب القانون العراقي .
و تنتقد الحكومة العراقية هذه الحصانة بسبب حوادث مثل قتل ارتكبتها عناصر في الشركات الأمنية المتعاقدة، ومنها مقتل 17 شخصاً في ساحة النسور ببغداد في أيلول الماضي، على يد عناصر في شركة بلاكووتر الأمنية.
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: