رمز الخبر: ۵۶۹۶
احتج كيان الارهاب الصهيوني اليوم الجمعة لدى تركيا على خلفية الزيارة التي من المقرر أن يقوم بها الرئيس محمود احمدي نجاد لأنقرة الأسبوع المقبل .و افادت دوكالة انباء فارس بأن الإذاعة الصهيونية قالت أن وزارة الخارجية استدعت السفير التركي لدى «إسرائيل» و أكدت له خيبة الأمل ازاء نية تركيا استضافة زعيم "ينكر علنًا حقيقة وقوع محرقة الهولوكوست النازية" .
كما سلم سفير إسرائيل في تركيا مدير عام وزارة الخارجية التركية مذكرة احتجاج جاء فيها " أن إسرائيل تشعر بالقلق والانزعاج من الزيارة المتوقعة للرئيس الايراني الذي دعا مرارًا وتكرارًا إلى القضاء على إسرائيل".
و كان مسؤول تركي أعلن في وقت سابق أن أحمدي نجاد سيجري محادثات مع نظيره التركي عبد الله غول خلال زيارة تستمر يومًا واحدًا في 14 آب الجاري .
و عرضت تركيا التي ترتبط بعلاقات جيدة مع كل من إيران و الغرب، المساعدة في حل الخلاف بين طهران و الغرب بشأن البرنامج النووي الايراني .
يذكر أن العلاقات التجارية متنامية بين تركيا و إيران و يتفاوض البلدان لتوسيع التعاون في مجال الطاقة ، كما سعى غول و رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان لتعزيز دور بلدهما كوسيط إقليمي لحل المشكلات التي يعاني منها الشرق الأوسط.
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: