رمز الخبر: ۵۷۰۰
وقال المندوب الروسي فيتالي تشوركين انه ليس هناك اي اتفاق واضح حول الجولة الجديدة من العقوبات على ايران بين اعضاء مجموعة 1+5 التي تضم اميركا وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا والمانيا.
عصر ايران- فيما تزعم السلطات الامريكية بان مجموعة 1+5 اتفقت على فرض عقوبات جديدة على ايران ، اكد المندوب الروسي وجود خلافات بين الاعضاء وقال انه لم يتم التوصل الى اي اتفاق على فرض عقوبات جديد على ايران.

وكان ممثلو مجموعة 1+5 التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (روسيا والصين واميركا وبريطانيا وفرنسا) اضافة الى المانيا قد ناقشوا في مؤتمر هاتفي الاربعاء الماضي ، رسالة امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي الى الممثل الاعلى للسياسه الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافيير سولانا.

وذكرت صحيفة "كيهان" الصباحية في تقرير لها ان وكالة الانباء الفرنسية نقلت عن المتحدث باسم الخارجية الامريكية غونزالو غالغوس قوله "انهم توصلوا الى اتفاق من انه لا خيار امامهم سوى متابعة عقوبات اشد على ايران كجزء من استراتيجيتهم".

واضاف الناطق بلسان الخارجية الامريكية بان مجموعة 1+5 تجري محادثات حول الخطوات اللاحقة في مجلس الامن الدولي وبدء دراسة الاطار المحتمل لقرار يتضمن عقوبات اخرى على ايران في مجلس الامن.

واضافت "كيهان" ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ادلى بتصريحاته هذه في حين ان مندوب روسيا في محادثات مجموعة 1+5 فيتالي تشوركين نفى التوصل الى اتفاق بين الاعضاء لفرض عقوبات جديدة على طهران.

ونقلت وكالة انباء "رويترز" عن المندوب الروسي فيتالي تشوركين قوله انه ليس هناك اي اتفاق واضح حول الجولة الجديدة من العقوبات على ايران بين اعضاء مجموعة 1+5 التي تضم اميركا وبريطانيا وروسيا والصين وفرنسا والمانيا.

وابلغ تشوركين الصحفيين انه لا يوجد اي اتفاق او تفاهم متين او اي اجراء جماعي بهذا الخصوص. موضحا "اننا لم نحدد اي مهلة لايران لتسلم ردها على رزمة مقترحات 1+5 وان المفاوضات مازالت مستمرة".

واضاف المندوب الروسي ان واشنطن تقول ان دول مجموعة 1+5 اتفقت على التوجه نحو الجولة الرابعة من القرار القاضي بفرض عقوبات في مجلس الامن الدولي لكن هذا الموضوع لم يطرح في نيويورك ولم اشاهد اي جهود في هذا الخصوص.

وفي سياق متصل اشارت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية الى المحادثات الهاتفية بين مجموعة 1+5 حول ايران ، وقالت ان روسيا رفضت الطلب الامريكي والبريطاني بفرض مزيد من العقوبات على ايران.

واستبعدت ان تبدا المحادثات حول الجولة الرابعة من عقوبات الامم المتحدة ضد ايران قبل ايلول / سبتمبر المقبل. كما اشارت "دويتشة وله" الالمانية الى وجود شرخ في الراي بين اعضاء مجموعة 1+5 حول فرض عقوبات على ايران.

من جانب اخر اكدت صحيفة "كامرسانت" الروسية في تحليل لها حول محادثات 1+5 "ان من المستبعد ان يتم فرض عقوبات جديدة على ايران".

واشارت الصحيفة الروسية الى وجود خلافات بين اعضاء مجموعة 1+5 وقالت ان المسؤولين الروس يؤكدون انه مازال الطريق ممهدا للعمل في اطار الية متفق عليها بين الطرفين وانه يجب الافادة من الامكانات المتاحة للتوصل الى اتفاق لتسوية القضية.

واضافت ان المسؤولين الروس يرون انه يجب منح فرصة اكبر لايران لكي تدرس بدقة اقتراحات المجتمع الدولي.

وتابعت الصحيفة الروسية انه حتى اذا اثارت الدول الغربية موضوع العقوبات على ايران فان روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض الفيتو في مجلس الامن الدولي سيحولان دون المصادقة على هذا قرار بهذا الشان.

كما تناولت وكالة انباء "نوفيستي" الروسية في تقرير لها هذا الموضوع وذكرت ان اميركا ونظرا الى ازمتها الاقتصادية العميقة فانها غير قادرة على شن حرب جديدة في الشرق الادنى. كما يبدو ان العقوبات لا اثر لها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: