رمز الخبر: ۵۷۳۰
رفض محمد البرادعي مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية فرض عقوبات جديدة علي الجمهورية الاسلامية الايرانية و رأي ان ذلك لن يؤدي الي حل المشكلة .و افادت وكالة انباء فارس بأن البرادعي اعلن ذلك في تصريح لصحيفة «الزمان» ، و قال رداً علي سؤال حول فرض عقوبات جديدة علي طهران : أعتقد أن العقوبات لن تؤدي الي حل المشكلة و يمكن الدخول في مفاوضات حول أمن الشرق الأوسط لأن مشكلة ايران مرتبطة بمشاكل أخري في المنطقة كفلسطين و العراق ولبنان .
كما رفض البرادعي شن عدوان علي طهران و اعتبر أن الضربة العسكرية هي أسوأ احتمال يمكن أن نلجأ اليه لأنه في تلك الحالة سوف تلجأ ايران الي وضع خطة سريعة لبناء سلاح نووي و سوف تحوز هذه الخطة تأييد كل الايرانيين حتي المعارضين للنظام و المقيمين في الخارج .
من جانب اخر ، و قال البرادعي : إن الوكالة الدولية ليست مخولة بالتفتيش عن البرنامج النووي الاسرائيلي علي الرغم من ثقتي بوجود نووي عسكري اسرائيلي لأن اسرائيل غير منضمة الي اتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية .
و اضاف : لقد ناقشت هذا الموضوع أثناء زيارتي لاسرائيل و فهمت من قادة اسرائيل أنها لن تتخلي عن برنامجها النووي .
و اضاف ايضا : أقولها بكل صراحة إننا أخطأنا في عقد اتفاقية سلام بين مصر و اسرائيل و بين الأردن واسرائيل دون الاشارة في هذه الاتفاقيات الي انشاء منطقة خالية من السلاح النووي.
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: