رمز الخبر: ۵۷۳۵
نفت وزاره الخارجيه السوريه في بيان اصدرته اليوم السبت ما تناولته بعض وكالات الانباء بشان منع دمشق زياره وفد من الوكاله الدوليه للطاقه الذريه الي سوريه.

و اوضح البيان الذي وزعته الوكاله السوريه للانباء (سانا) ان سوريه كانت قد توصلت مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه الي مذكره تفاهم نصت علي قيام وفد الوكاله المذكوره بزياره موقع الخبر (شمال شرق سوريه) الذي قصفته اسرائيل دون سواه ولمره واحده‪۰‬
واكد البيان ان سوريه نفذت ما التزمت به بهذا الصدد وكانت قد اكدت ايضا انه اذا كان لدي الوكاله بعد قيام وفدها بزياره الموقع اسئله استيضاحيه اخري فبامكانها تزويد الجانب السوري بها للاجابه عنها‪۰‬ و اعتبر البيان ان كل المزاعم التي تروج لها الولايات المتحده بهذا الوقت تحديدا بهدف تبرير العدوان الاسرائيلي علي موقع الخبر من جهه ولثني بعض الدول عن دعم ترشيح سوريه لمقعد بمجلس محافظي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه من جهه اخري هي مزاعم باطله لان سوريه لم تعمل علي اقامه مفاعل نووي بالتعاون مع جمهوريه كوريا الديمقراطيه او سواها وهي ملتزمه بمعاهده منع الانتشار النووي وسجلها في التعاون مع الوكاله بهذا الصدد يشهد علي ذلك‪۰‬
و قال البيان لو كانت الولايات المتحده تتمتع بالحد الادني من الصدقيه للفتت الانظار الي ما تملكه اسرائيل من سلاح نووي يهدد امن واستقرار المنطقه‪۰‬
و نقلت وكالات انباء عن دبلوماسيين من دون ان تفصح عن اسمائهم ان سوريه عطلت زياره ثانيه كان من المفترض ان يقوم بها وفد من المفتشين الدوليين في وكاله الطاقه الذريه الدوليه لموقع الخبر الذي قصفته اسرائيل في ايلول العام الماضي بزعم انه مفاعل نووي سري تبنيه سوريه بالتعاون مع كوريا الشماليه.

وكان وفد من الوكاله الدوليه الذريه زار سوريه منذ شهرين تقريبا و قام بجوله علي موقع الخبر ووصف زيارته لسوريه بالايجابيه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: