رمز الخبر: ۵۷۵۷
وصف وزير الخارجيه الايراني منوجهر متكي لدي لقائه هنا امس الاحد نظيره الجزائري مراد مدلسي، العلاقات بين البلدين بانها تشهد مرحله جديده من التطور والتي بنيت علي اساس المصالح المشتركه وبمبادره من رئيسي البلدين.

وافادت الدائره العامه للاعلام والصحافه في وزاره الخارجيه الايرانيه ان وزيري خارجيه البلدين بحثا في اللقاء حول العلاقات الثنائيه وسبل تطويرها.

واعتبر متكي التعاون في قطاع السكن ومحطات الطاقه ووحدات
البتروكيمياويات وانتاج عربات القطار وبناء مصانع الاسمنت وتجميع السيارات وصناعه الادويه والمواد الغذائيه وكذلك الاستثمارات المشتركه، ارضيات للعمل المشترك من قبل شركات القطاع الخاص في البلدين وقال، علينا العمل عبر ازاله العقبات وفي اطار الاتفاقيات الموقعه، ايجاد نهج جديد في العلاقات بين الجزائر وايران.

من جانبه اشار وزير الخارجيه الجزائري في اللقاء الي تطورات الاحداث في منطقتي افريقيا والشرق الاوسط، واصفا العلاقات بين ايران والجزائر بانها متناميه وقال، ان البلدين خططا لاهداف كبيره للتنميه.

واعتبر مدلسي التعاون في مجالات الصناعه والبنوك والاعمار في الجزائر لاسيما في قطاع السكن من قبل الشركات الايرانيه بانه يصب في مسار مصالح الشعبين، داعيا الي تسهيل الامور لتنفيذ الاتفاقيات الموقعه بين الجانبين.

وكان الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقه قد وصل الي طهران امس الاحد علي راس وفد رفيع المستوي.

ويرافق الرئيس بوتفليقه في زيارته لطهران، وزراء الخارجيه مراد مدلسي والطاقه والمناجم شكيب خليل والتعليم العالي رشيد حراوبيه والسكن نورالدين موسي والصحه سعيد بركات.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: