رمز الخبر: ۵۷۶۰
اعتبر رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد وزاره الداخليه بانها تتولي مسووليه حفظ الامن في البلاد وقال، ان احدي المهمات الاساسيه لهذه الوزاره توفير الارضيه المتساويه لخدمه الشعب في جميع مناطق البلاد.

واكد الرئيس احمدي نجاد اليوم الاحد، في مراسم تقديم وزير الداخليه الجديد علي كردان، بان اهميه وزاره الداخليه واضحه للجميع واضاف، ان هذه الوزاره تعتبر من اهم الموسسات التنفيذيه في البلاد من حيث تنوع وسعه العمل وحساسيه المهمات الملقاه علي عاتقها في البلاد.

وتابع رئيس الجمهوريه، انه اذا عمل محرك وزاره الداخليه بصوره منتظمه ودقيقه وبسرعه عاليه فان جميع اجزاء البلاد ستعمل بانتظام وسرعه لاسيما في هذه المرحله التي اصبحت فيها مسووليه وزاره الداخليه، لبعض الاسباب، جسيمه اكثر من ذي قبل.

واوضح بان وزاره الداخليه تتولي من جانب مهمه حفظ الامن في الحدود والداخل ومن جانب اخر مهمه الاعمار والبناء وتطوير المدن.

واكد رئيس الجمهوريه، ان اعداء هذا الشعب فرضوا التخلف علي البلاد منذ ‪ ۱۵۰‬عاما، لذا ينبغي العمل بكل الامكانيات المتاحه لمعالجه النواقص وازدهار الطاقات.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: