رمز الخبر: ۵۷۶۶
اشار قائد القوات البرية لحرس الثورة الاسلامية محمد جعفر اسدي الي عبور 60 % من النفط المستهلك في العالم من مضيق هرمز ، مؤكدا "إن علي العدو أن يفكر مليا في مصير الحاجات العالمية لهذه الطاقة اذا ما فكر بارتكاب حماقة ضد ايران" .و اشار اسدي في حديث لمراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس الي مشروع «التعالي» في الحرس الثوري و قال : "هذا المشروع هو انطلاق جديد للحرس بعد مضي 30 عاما عن تشكيله ، حيث سيتم توظيف جميع التجارب لتاسيس شكل حديث من القوات يليق بالشعب الايراني العظيم" .
و حول مؤامرات الإعداء للنيل من الثورة الاسلامية قال اسدي : "نحن نحيط علما بجميع المؤامرات و خطط الأعداء و نفرض سيطرتنا علي الاوضاع بريا و بحريا و جويا ، و إذا كانت قواتنا قبل 30 عاما لم تتحلي بأية تجربة و صمدت امام الاعداء ، فإنها اليوم تمتلك خلفية كبيرة من التجارب ، حيث يعد كل واحد منهم جنرالا محنكا خاض حربا مفروضة امتدت 8 سنوات" .
و استطرد اسدي القول : "إن عنصر «المباغتة» هي من الاصول العسكرية التي يستخدمها الحرس الثوري لردع العدوان علي البلاد ، حيث نري في كل اليوم تاتي هذه القوات بشيء جديد يعكس مدي اقتدارها و وعيها لما يجري حولها و استعدادها لرد اي عدوان علي حدودها" .
و اعتبر قائد القوات البرية للحرس الثوري العراق بأنه سجن و مستنقع لقوات الاحتلال ، و قال : لا يمكن لهم الفرار في ليلة و ضحاها في حال نشوب اي حرب في المنطقة مؤكدا "إن الجمهورية الاسلامية تسيطر علي عصب الحياة في المنطقة و هو الخليج الفارسي .
و اردف قائلا : "إن سعر النفط شهد ارتفاعا كبيرا خلال الفترة الماضية و ذلك دون حدوث اي حادث ، فماذا يكون مصيره في حال نشوب اي حرب في منطقة الخليج الفارسي ، مشددا "أنه لو لا هذه العقبات امام العدو لشن هجومه قبل هذا بكثير" .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: