رمز الخبر: ۵۷۷۰
وصف منوتشهر محمدي نائب وزير الخارجية لشؤون التعليم و البحوث اليوم الاحد احترام سيادة الدول و ترسيخ العلاقات مع دول الجوار في اطار الاحترام المتبادل بأنها من ثوابت سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية .و افادت وكالة انباء فارس بأن محمدي اكد ذلك اليوم في مراسم افتتاح الملتقي العاشر للإساتذة ، الاعضاء في قوات التعبئة ايضاحا لتصريحاته السابقة حول التطورات الشرق اوسطية و قال : "إن بعض وسائل الاعلام حاولت أن تفسر كلامي بشكل غير صحيح و يجب التصحيح فيه" ، مشيرا الي ان السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية قائمة علي احترام سيادة الدول و انها تسعي لإقامة العلاقات الراسخة مع دول الجوار علي اساس الاحترام المتبادل .
و سبق أن اشار نائب وزير الخارجية في حديث بمدينة مشهد الي تطورات الشرق الاوسط و مكانة السلطة و تصنيفها ، معتبرا "السلطات الداخلية و الخارجية هما عنصران اساسيان ، لهما اثرا بالغا في مصير الشعوب" .
و لم يكن يتطرق محمدي في حديثه الي دول المنطقة ، ما سبب سوء فهم بعض وسائل الاعلام من كلامه .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: