رمز الخبر: ۵۷۷۴
جدد المرجع الديني آية الله السيد كاظم الحائري موقفه الرافض للاتفاقية الأمنية الستراتيجية طويلة الأمد ، التي يتم التفاوض بشأنها حاليا مع الولايات المتحدة الأمريكية ، ناصحا المسؤولين العراقيين أن لا يلطخوا أنفسهم بهذه الاتفاقية .و افادت وكالة انباء فارس بأن آية الله الحائري اعلن ذلك في بيان صدر امس السبت جاء فيه : إن المحتلين للعراق يريدون أن يضفوا علي وجودهم غير المشروع لباسا قانونيا ، ليتسنى لهم العبث بأمن الوطن و المواطن و يستمروا بنهب ثروات البلاد .
و أوضح المرجع الحائري أن الأمريكان يريدون إجبار الحكومة العراقية على الموافقة باسم احتمال إخراج العراق من البند السابع لميثاق الأمم المتّحدة ، على تنازلهم الكامل عن استقلال العراق و ثرواته ، و جعل حاضره و مستقبله في مهب الريح لا سلطة له ولا سيادة ، منوها أن ذلك يتم "عن طريق إجبار الحكومة على الموافقة على بنود تكتب على جبين العراق الذل والهوان إلى أمد لا نهاية له" .
و أشارالمرجع الحائري في بيانه ، إلى أن الأمريكان الذين دخلوا العراق بشعار التحرير ، ما لبثوا أن أعلنوا أنفسهم محتلين ، ولم يفوا بما وعدوا ، منوها إلى أن الاتفاقية إذا ما أبرمت فإنها "لن تكون ملزمة لأحد" .
و كرر المرجع الحائري رفض الحوزة العلمية في العراق لهذه الاتفاقية و شدد علي انها "أعز و أطهر و أزكى و أعلى و أنبل من الاعتراف بشرعيّة اتفاق كهذا" .
/ نهاية الخبر /.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: