رمز الخبر: ۵۷۸۹
افادت مصادر متطابقه في العاصمه السوريه اليوم الاثنين بان الرئيس بشار الاسد سيقوم بزياره الي روسيا في ال‪ ۲۰‬من آب / اغسطس الجاري يلتقي خلالها بنظيره الروسي "ديمتري ميدفيديف" وعددا من كبار المسئولين الروس .

وقالت مصادر في وزاره الاعلام السوريه لارنا ان الرئيس الاسد سيزور موسكو يومي ‪ ۲۰‬و ‪ ۲۱‬من الشهر الجاري .

من جهته اعتبر ايغور بيلايف المستشار السياسي في السفاره الروسيه بدمشق بان الزياره تاتي استكمالا للتنسيق والتشاور والاتصالات التي تجري بين قيادتي البلدين من وقت لاخر.

وقال بيلايف لارنا ان الزياره تاتي في اطار الحوار السياسي المتواصل بين البلدين و مواصله اللقاء‌ات التي تحصل بين البلدين علي مستوي القمه .

واكد بان القمه السوريه الروسيه ستتناول تطورات الوضع في الشرق الاوسط خاصه و ان موسكو تلعب دورا هاما في المنطقه اضافه الي العلاقات الثنائيه و سبل تعزيزها في كافه المجالات .

و تعتبر زياره الرئيس الاسد المرتقبه لروسيا الثالثه من نوعها التي يقوم بها خلال السنوات الثلاث الماضيه بعد زيارتين الاولي حصلت نهايه كانون الثاني / يناير عام ‪ ۲۰۰۵‬والثانيه نهايه عام ‪.۲۰۰۶‬
وعملت سوريه علي تمتين علاقاتها مع الاتحاد السوفياتي وصولا الي توقيع اتفاقيه الصداقه والتعاون في عام ‪ ۱۹۸۰‬و لمده ‪ ۲۵‬عاما قابله للتجديد بموافقه الطرفين ورغبتهما في ذلك.

وترتبط سوريه وروسيا الاتحاديه بعلاقات اقتصاديه جيده من خلال عدد من الاتفاقيات الاقتصاديه والاستثماريه والعلميه الا ان مستوي هذه العلاقات لم يرق الي مستوي العلاقات السياسيه حيث ان حجم التبادل التجاري بين البلدين لم يصل الي اكثر من مليار دولار مع وجود رغبه حقيقيه لزيادته ومضاعفته.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: