رمز الخبر: ۵۸۰۲
اشار الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الاثنين الي ان التعاون بين الدول الاسلامية من شانه ان يأتي علي هيمنة القوي الكبري و قال : اشكر الباري لاني اشهد اليوم ان شبح التهديدات و مؤامرات الاعداء الذين يتربصون الدوائر ضد ايران الاسلامية ، قد فقد بريقه .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية بأن الرئيس بوتفليقة اعلن ذلك خلال لقائه اليوم الرئيس محمود احمدي نجاد حيث اعتبر العلاقات بين ايران و الجزائر اخوية و وذات جذور تاريخية .
و اكد الرئيس بوتفليقة تطابق وجهات النظر بين ايران و الجزائر في العديد من الموضوعات و القضايا الاقليمية و العالمية المهمة .
من جانبه شدد الرئيس احمدي نجاد في هذا اللقاء علي الدور الذي تضطع به كل من ايران و الجزائر الشقيقة في العالم الاسلامي معربا عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لترسيخ العلاقات الثنائية و تطويرها اكثر فأكثر .
كما وصف رئيس الجمهورية التعاون بين البلدين في العديد من النزاعات الاقليمية و الدولية بينها قضايا العراق و فلسطين و لبنان و افغانستان و الصومال ، بأنه مهم للغاية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: