رمز الخبر: ۵۸۱۹
اعلنت وكالات الانباء الروسية اليوم الثلاثاء ان الرئيس ديمتري مدفيديف "اتخذ قرارا" بوقف العملية الروسية "الهادفة الى فرض السلام على جورجيا" .و افادت وكالة انباء فارس ان مدفيديف قال خلال اجتماع مع مسؤولين في الدفاع "اتخذت قرارا بوقف العملية الهادفة الى فرض السلام على السلطات الجورجية" .
و بحسب انترفاكس اكد الرئيس الروسي قائلا : "لقد حققنا هدف العملية .. و اعيد فرض امن قوات حفظ السلام (الروسية) والسكان المدنيين".
و اعلن القرار قبيل وصول الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى موسكو لاجراء محادثات تهدف الى وقف النزاع بين جورجيا وروسيا حول منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية الجورجية.
و وصل ساركوزي الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الاوروبي اليوم الثلاثاء الى موسكو للقيام بوساطة في النزاع بين روسيا وجورجيا، على ما افادت اوساطه .
و سيلتقي ساركوزي الذي وصل قرابة الساعة 13:00 نظيره الروسي ديمتري مدفيديف في الكرملن قبل ان ينتقل الى تبيليسي لاجراء محادثات مع الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي.
و كان الرئيس الفرنسي اعلن مجددا مساء الاثنين عزمه على "التوصل بدون ابطاء الى اتفاق بين الطرفين من شأنه ان يفتح على الفور الطريق امام وقف العمليات العسكرية" بين روسيا وجورجيا.
من جانب اخر ، سمع دوي انفجار قوي اليوم الثلاثاء في الساعة 12:10 في وسط تبيليسي عاصمة جورجيا .
و كان الانفجار مماثلا بقوته لانفجار سمع ليل الاحد الاثنين و قال مسؤولون جورجيون انه غارة جوية روسية على موقع يبعد خمسة كيلومترات عن وسط العاصمة.
و قال امين عام مجلس الامن الجورجي الكسندر لومايا "سمعنا ايضا الانفجار ونسعى لمعرفة ما حصل".
و اتهمت السلطات الجورجية الثلاثاء روسيا بمواصلة قصف الاراضي الجورجية وافاد التلفزيون الرسمي الجورجي ان وسط مدينة غوري الجورجية تعرض للقصف الثلاثاء مشيرا الى سقوط ضحايا واشتعال النيران في مبان جامعية.
وصرح رئيس الوزراء لادو غورغينيدزه في تصريح تلفزيوني ان "مباني جامعة غوري تحترق".
من جهتها اعلنت القيادة الروسية الثلاثاء ان القوات الروسية لم تقصف مدينة غوري الجورجية خلافا لما اعلنته تبيليسي.
وكان لومايا افاد في وقت سابق ان طائرات روسية تقصف مناطق محيطة بمدينة غوري.
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: