رمز الخبر: ۵۸۲۲
شدد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية حسن قشقاوي اليوم الثلاثاء علي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تعترف بشرعية الكيان الصهيوني و هذا الامر يحظي بإجماع كافة المسؤولين في ايران .و افاد مراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس أن قشقاوي اعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم في معرض اجابته عن سؤال حول موقف الحكومة حول صداقة الشعب الايراني مع الصهاينة المغتصبين .
و في معرض اجابته عن سؤال لمراسل فارس حول الزيارة المرتقبة للرئيس محمود احمدي نجاد الي تركيا الخميس المقبل التي تتم تلبية لدعوة من الرئيس التركي قال " ان هذه الزيارة ستتم في موعدها المحدد " .
و وصف المتحدث بإسم وزارة الخارجية العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا بأنها تاريخية وتربطهما أواصر الدين والجوار مؤكدا أن هذه الزيارة تتم رغم الضجيج الاعلامي المضلل الذي يريد عدم قيام الرئيس احمدي نجاد بهذه الزيارة.
و حول الزيارة التي سيقوم بها نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح الي طهران غدا الاربعا‌ء اكد قشقاوي أنها تتم في اطار استمرار التشاور بين ايران والعراق .
و عن تصريحات وزير الخارجية الكويتي بشأن اغلاق مضيق هرمز قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية " ان ايران الاسلامية تعتبر أمن دول الجوار بمثابة أمنها و كذلك الأمر بالعكس" .
و شدد قشقاوي علي ان الشعب الايراني يتوقع من قواته المسلحة البطلة الاخذ بعين الاعتبار أي تهديد مهما كان حجمه قليلا موضحا أن ايران سوف ترد علي المعتدي دفاعا عن كيانها الوطني .
و فيمايخص موقف ايران ازاء التطورات الجارية في اوستيا الجنوبية اكد المسؤول أن طهران تتابع الاوضاع بمنطقة القوقاز بمنتهي الدقة معلنا رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتوصل طرفي النزاع الي حلول سلمية لتسوية هذه الازمة.
و حول الاتصال الهاتفي بين سكرتير المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا شدد قشقاوي علي استمرار التشاور والحوار في المستقبل ايضا .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: