رمز الخبر: ۵۸۲۶
قال المتحدث باسم الخارجيه الايرانيه حسن قشقاوي ان ايران تدعم وقف القتال بين روسيا وجورجيا في اوسيتيا الجنوبيه وكذلك التسويه السلميه للصراعات في منطقه القوقاز.

واضاف قشقاوي اليوم الثلاثاء في لقائه الصحفي الاسبوعي ان ايران تتابع عن كثب التطورات الجاريه في منطقه القوقاز وتحرص علي تسويه مشاكل الجانبين بالطرق السلميه.

واكد ان استمرار الازمه سيودي الي وقوع المزيد من الضحايا بين اهالي منطقه القوقاز المهمه معربا عن امله في وقف الصراع وعوده الامن الي هذه المنطقه.

وردا علي سوال حول تقارير تفيد عن حظر التشيع في غامبيا غرب افريقيا قال قشقاوي ان ايران تقوم حاليا بدراسه الامر عبر سفارتها في السنغال التي ترعي المصالح الايرانيه في غامبيا وكذلك السفاره الغامبيه في طهران.

واضاف ان المسلمين يشكلون ‪ ۹۰‬بالمائه من الشعب الغامبي وهذا البلد من الدول الاعضاء في منظمه الموء‌تمر الاسلامي وان اعضاء منظمه الموء‌تمر الاسلامي يوء‌كدون علي احترام المذاهب الاسلاميه من الشيعه والسنه وعدم اثاره النعرات الطائفيه.

وحول زياره الرئيس الجزائري لطهران وصف المتحدث باسم الخارجيه زياره الرئيس عبدالعزيز بوتفليقه لطهران بالمهمه جدا في المجالات السياسيه والثقافيه والاقتصاديه وقال ان مرافقه خمسه وزراء للرئيس بوتفليقه لطهران توكد اهميه هذه الزياره.

واشار الي توقيع اتفاقيتين للحد من الازدواج الضريبي والتعاون الجمركي بين الرئيسين الايراني والجزائري وقال ان العديد من الاتفاقيات وقعت مع الجزائر سابقا ويتعين تنفيذها.

وفي معرض رده علي سوال حول التاخير في تشغيل محطه بوشهر النوويه قال قشقاوي ان العمل في المحطه يسير وفقا للبرنامج المعد له ولا توجد مشكله والتعاون قائم بين الجانبين.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: