رمز الخبر: ۵۸۳۶
اصدرت التعبئة الجامعية التابعة لكلية الحقوق و العلوم السياسية بجامعة طهران اليوم الثلاثاء بيانا طالبت فيه مساعد رئيس الجمهورية اسفنديار رحيم مشائي الاستغفار و التوبة الف مرة ، و ذلك لتصريحاته المعارضة لمباديء النظام الاسلامي حول «اسرائيل» و «شعبها» .
و افادت وكالة انباء فارس أن هذا البيان اشار الي تصريحات مشائي ، مؤكدا : "إن كانت هذه التصريحات ناتجة عن قلة المعلومات و التحليل السقيم و سذاجة المتحدث بها ، فإن من المستحيل تجاهل آثارها و عواقبها الثقيلة" .
و ذكر البيان بتصريحات الامام الخميني (رض) التي كانت تميز بين يهود العالم و يهود الاراضي المحتلة اذ كان يعتبرهم جنود الاحتلال ، مشيرا الي بيانات سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله خامنئي التي اتت تاييدا لكلام الامام الراحل و تعتبر «الشعب الاسرائيلي» بأنه «شعب مزيف» و «ملفق» و «اراذل» و «غاصبين» و «بلا هوية» .
و اعتبر البيان تصريحات مشائي بأنها تدخل صارخ في شؤون لا تخصه ، لكنه زاد من اخطائه عندما كررها ثانية ، حيث ستكلف هذه التصريحات حكومة الرئيس احمدي نجاد المبدئية و الاصولية فضلا عن النظام الاسلامي .
و اشار البيان الي مباديء الحكومة التاسعة في رفضها القيم لقضية «الهولوكاست» المزعومة ، مؤكدا "إن تصريحات مشائي و إن لن تقلل من قيمة رئيس الجمهورية العزيز و جهوده في مجال مكافحة الصهيونية ، لكن عدم الصد الصارم لها ستخلق آثار سلبية علي النظام الاسلامي" .
و طالب البيان نائب الرئيس لشؤون السياحة الاعتذار من جميع الاحرار و مسلمي العالم ، و الاستقالة من منصبه في حال اصراره علي تصريحاته ، لأن مباديء الثورة الاسلامية التي وصلت الي الجيل الثالث من الثورة بتضحية الشهداء و المعاقين الشرفاء لن تكون تضحية لمجرد شخص أو اشخاص .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: