رمز الخبر: ۵۸۴۶
وصف الرئيسان الايراني محمود احمدي نجاد والجزائري عبدالعزيز بوتفليقه في المحادثات المشتركه بين وفدي البلدين رفيعي المستوي، وصفا الاتفاقات التي تم التوصل اليها بين طهران والجزائر بانها بناء‌ه ومثمره، واكدا علي المزيد من تطوير العلاقات الثنائيه.

واعرب الرئيس احمدي نجاد في هذه المحادثات التي جرت اليوم الثلاثاء عن سروره لزياره الرئيس الجزائري الي طهران وقال، انه جرت خلال الزياره محادثات ولقاء‌ات جيده للغايه بين كبار المسوولين الايرانيين والجزائريين ومشاورات بناء‌ه للمزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين.

واكد رئيس الجمهوريه الاسلاميه، اننا نرغب في تطوير علاقاتنا مع الجزائر في جميع المجالات ولا نري‌اي حدود لها.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي ان علاقات البلدين تتطور وتتعمق يوما بعد يوم في ظل الاراده الراسخه والبرنامج الدقيق، موكدا علي تنفيذ جميع الاتفاقيات وقال، ساتابع شخصيا وبصوره جاده من اجل تنفيذ الاتفاقيات السابقه والجديده.

واوضح بان زياره الرئيس الجزائري الي طهران تعتبر خطوه واسعه في مسار تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين.

من جانبه وصف الرئيس الجزائري المحادثات الثنائيه بانها كانت مفيده ومثمره للغايه وقال، لقد استطعنا خلال الزياره من الوصول الي اتفاقات مفيده لتقويه العلاقات الثنائيه.

كما اعرب الرئيس بوتفليقه عن سروره للقاء قائد الثوره الاسلاميه، وصرح قائلا، انني من جانبي ونيابه عن الشعب الجزائري اوجه الشكر الجزيل لسماحه قائد الثوره الاسلاميه علي لطفه الكبير بنا ولتوجيهاته الحكيمه والقيمه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: