رمز الخبر: ۵۸۵۶
اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس تصريحات أحمد قريع رئيس الوفد المفاوض حول إمكانية المطالبة بإقامة "دولة واحدة ثنائية القومية" بأنها تعكس "حالة الانهيار التي تعانيها قيادة السلطة الفلسطينية" ، مجددةً رفضها الاعتراف بـ«إسرائيل» .و افادت وكالة انباء فارس بأن سامي أبو زهري القيادي و المتحدث باسم حركة حماس اعتبر تصريحات قريع تعكس في الواقع حالة الانهيار التي يعانيه فريق رام الله و قيادة حركة فتح الحالية و قبولها بالتعايش مع الاحتلال على حساب الحقوق الفلسطينية الثابتة" .
و جدد أبو زهري موقف حركة حماس الرافض للاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي أو الإقرار بوجوده على أي شبر من الأرض الفلسطينية قائلاً: "حتى لو كان الجيل الحالي غير قادر على التحرير فهذا لا يعني بأي حال التفريط بالأرض والحقوق" .
و أضاف ابو زهري قائلا : "نؤكد على أننا سنحافظ على الحق الفلسطيني لهذا الجيل و الجيل القادم إلى أن تحين ساعة التحرير" مشددا علي أن "الاحتلال الإسرائيلي زائل لا محالة و تجربة التاريخ تؤكد أن كل سوابق الاحتلال قد باءت بالفشل والزوال الحتمي مهما طال أمده" .
و كان قريع اعتبر أن المطلب البديل في حال واصلت «إسرائيل» رفض إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران ، وهو إقامة "دولة واحدة ثنائية القومية" ، مؤكداً أن مفاوضات التسوية التي تجريها السلطة مع دويلة الاحتلال لم تنته إلا بالفشل .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: