رمز الخبر: ۵۸۵۷
قالت مصادر أمنية عراقية رفيعة ان العراق سيتسلم قريبا معسكر أشرف بمدينة بعقوبة في محافظة ديالي ، رغم ان مصادر زمرة المنافقين الارهابية حاولت ان تنفي تلك الانباء .
و افادت وكالة انباء فارس بأن المصادر الرسمية العراقية اكدت ان السلطات الحكومية ابرمت اتفاقا مع قوات الاحتلال الأميريكي ، تتسلم بموجبه معسكر أشرف الذي تتمركز فيه زمرة المنافقين ، في غضون شهرين .
الي ذلك كشف وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي أن وزارته هيأت وحدة خاصة لتتولى ملف معسكر أشرف و ذلك اثناء زيارته الاخيرة لتفقد القطعات العسكرية في مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى .
و اوضح العبيدي ، الذي يشرف على المهمات العسكرية في مدينة بعقوبة ضمن خطة «بشائر الخير» ، إن وزارة الدفاع أعدت وحدة خاصة ستأخذ على عاتقها استلام الملف الخاص بزمرة المنافقين مشيراً الى أن تلك القوة ستشرف على المعسكر بعد استلامه من القوات متعددة الجنسية .
و اثنى مسؤول رفيع في وزارة الداخلية العراقية على تصريحات العبيدي حول تسلم ملف معسكر اشرف . وقال اللواء عبد الكريم خلف مدير مركز العمليات الوطني في وزارة الداخلية إن هنالك تنسيقاً مع القوات متعددة الجنسية يهدف إلى تسليم القوات العراقية المهمات الأمنية في منطقة معسكر أشرف خلال الشهرين المقبلين
و أضاف خلف : أن هذا الاتفاق يأتي ضمن إطار تأكيد سلطة القانون في كل أنحاء البلاد ، مشيراً الى أن الدستور والقانون العراقيين لا يسمحان لأي منظمة بشن هجمات على دول الجوار انطلاقاً من الأراضي العراقية .
و حاولت حكومتي ابراهيم الجعفري و المالكي على مدى الثلاث سنوات الاخيرة طرد زمرة المنافقين من الاراضي العراقية ، الا ان المعسكر مايزال يقع تحت حماية الاحتلال الامريكي الذي حال دون امكانية تنفيذ رغبتهما .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: