رمز الخبر: ۵۸۶۸
أشاد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الاربعاء بوزارة الامن و الدور الهام الذي يضطلع به منتسبيها في المحافظة علي دعائم النظام الاسلامي عبر جهودهم المضنية ودفاعهم عن قيم الاسلام بكل ما أوتوا من قوة .و افادت وكالة انباء فارس بأن آية الله الخامنئي حثّ وزارة الامن علي مواصلة نهجها دون الاهتمام بالتطورات السياسية ، و ذلك لدي استقباله اليوم منتسبي و مسؤولي هذه الوزارة .
و اشار سماحة آية الله الخامنئي الي الأجر المعنوي للجهاد الذي لن يواكبه الرياء لمنتسبي هذه الوزارة مؤكدا ضرورة أن يرافق هذا الاخلاص في العمل وعدم الرياء تهذيب النفس ومجاهدتها والتوجه نحو الخالق وتعزيز عنصر الحلم والتقوي .
و تطرق القائد الي الانطباع الايجابي الكبير للغاية لدي ابناء الشعب عن منتسبي وزارة الامن خلافا لما كان عليه في عهد النظام البائد الذي زرع بذور الخوف في نفوس الناس الذين كانوا يعتبرون هذا الجهاز في ذلك الوقت من أبغض الاجهزة الحكومية .
و قال سماحتة " ان احدي النقاط الايجابية في وزارة الامن في ظل النظام الاسلامي هي أن الوزارة تمد يد العون والمساعدة للشعب في مهماتها" .
و شدد آية الله الخامنئي علي ضرورة رفع المستوي المهني لدي وزارة الامن و أكد أن احدي نقاط قوة هذه الوزارة خلال الاعوام الاخيرة هي تعاونها المتميز مع الاجهزة الاخري في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية .
و اشار سماحته الي المحاولات التجسسية الواسعة النطاق لأعداء النظام الاسلامي موضحا أن علي وزارة الامن تكثيف جهودها بالحجم الذي يتلاءم مع هذه المحاولات واتساع نطاق اشرافها الامني اكثر من أي وقت مضي .
و كان وزير الامن غلام رضا محسني اجئي رفع في بداية اللقاء الي سماحة قائد الثورة الاسلامية تقريرا عن نشاط وزارته خلال الاعوام الثلاثة الماضية و كذلك برنامجها المستقبلي .
و اكد اجئي أن وزارة الامن سلبت الراحة من المجرمين وأفراد العصابات المنحرفين من اجل رفاهية وراحة الشعب الايراني لينال منه التقدير والاستحسان .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: