رمز الخبر: ۵۸۷۱
شددت صحيفة «واشنطن تايمز» علي ان روسيا و الصين تواصلان توظيف رساميلهما في الجمهورية الاسلامية الايرانية رغم الضغوط التي تفرضها امريكا .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن صحيفة واشنطن تايمز أن هذين البلدين يتجاهلان الضغوط الاميركية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال استمرارهما في توظيف استثماراتهما التي تقدر بمليارات الدولارات .
و اعترفت الصحيفة بفشل فرض الحظر الاميركي ضد ايران في مجال النفط و الغاز و قالت "في الوقت الذي تصر فيه واشنطن علي تجميد الاستثمارات الاجنبية في مشاريع الطاقة الايرانية فإن هذين البلدين لايزالان يتجاهلان هذا الحظر عبر توظيف رساميلهما في المشاريع الجديدة في ايران".
و كانت امريكا حصلت العام الماضي علي بعض النجاح في تخلي بعض الشركات الاوروبية عن استثمار اموالها في مشاريع الطاقة الايرانية الا ان شركات مثل توتال و رويال داج شل تجاهلت هذا الطلب الاميركي و واصلت تعاونها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية .
و قررت روسيا زيادة توظيف رساميلها في مشاريع النفط والغاز الايرانية حيث قامت شركة غازبروم الروسية بإستثمار اكثر من 4 مليارات دولار في هذه المشاريع منذ الفترة من عام 2000 الي 2007 بالاضافة الي جهودها التي بدأتها لزيادة رساميلها منذ بداية العام الجاري.
و كانت هذه الشركة الروسية اعلنت استعدادها في شهر شباط الماضي استعدادها للاستثمار في حقل بارس الجنوبي الغازي والقيام بعمليات اكتشاف النفط في الجمهورية الاسلاميه الايرانية .
و أبرمت غاز بروم الشهر الماضي عقدا مع شركة النفط الوطنية الايرانية لتطوير حقول النفط والغاز في ايران التي تعتبر المصدر الثاني للغاز في العالم بعد روسيا .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: