رمز الخبر: ۵۸۷۶
قال الرئيس محمود احمدي نجاد بان الشعب التركي شعب موء‌من وكبير وله مكانه بارزه في العلاقات الاقليميه والدوليه وان العلاقات بين ايران وتركيا لها جذور تاريخيه ومعتقدات الشعبين ولهما اواصر مشتركه بالغه ولهذا ومن هذا المنطلق فان الحكومتين تمضيان نحو تعزيز العلاقات الثنائيه و قامتا بخطوات راسخه في هذا الصدد .

واكد رئيس الجمهوريه امس الاربعاء في مقابله تلفزيونيه مع قناه ‪CNN‬ التركيه قائلا ان العلاقات بين ايران وانقره وديه علي مدي التاريخ وان حجم التبادل التجاري والثقافي والاستثمارات ومن خلال اراده ساسه البلدين السياسين تشهد نموا مضطردا.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي دعوه نظيره التركي عبد الله غول لزياره تركيا وقال : سنبحث خلال هذه الزياره مواضيع مختلف خاصه بالعلاقات الثنائيه وتعزيز التعاون وسنتبادل وجهات النظر بشان القضايا الاقليميه بمافيها مكافحه العدوان والارهاب والمحاولات الوقيحه التي تقوم بها بعض المجموعات في المنطقه .

كما سنبحث التعاون المتعدد الاطراف علي المستوي الدولي .

كما اكد الرئيس احمدي نجاد علي مواقف البلدين المشتركه بشان الارهاب وقال للبلدين تعاون جيد في مكافحه المجموعات الارهابيه وان اجهزه الامن في البلدين لها ارتباط وتنسيق جيد لمواجهه هذه المجموعات وبامكاننا التعاون واقرار الامن والاستقرار في المنطقه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: