رمز الخبر: ۵۸۷۹
اعتبر وزير الخارجيه منوجهر متكي ان التمييز العنصري العلمي وفرض الاراء علي الدول الاخري مرفوض وان ما يحصل في العراق وافغانستان يثبت فشل نظريه الغطرسه في العلاقات الدوليه .

اعلن ذلك متكي اليوم الاربعاء لدي استقباله عضو البرلمان ورئيسه المجموعه النسويه في الحزب اليبرالي الديموقراطي في اليابان السيده خان يامانكا الذي تزور ايران حاليا .

ووصف متكي في هذا اللقاء دور المراه في مختلف الساحات في ايران بانه يكتسي اهميه بالغه واشار الي تنامي حضور المراه الاسيويه في النشاطات الاجتماعيه قائلا انه علي الرغم من حضور المراه النشط في مختلف المجالات فان الثقافه الاسيويه تحول لحسن الحظ دون المساس بدور المراه في الاسره .

كما اعتبر متكي تشكيل جمعيه الصداقه النسويه بين ايران واليابان يشكل فرصه جيده لتكثيف التعاون النسوي بين البلدين .

ووصف وزير الخارجيه ايران واليابان بانهما بلدا السلام والصداقه وقال ان تاريخ ايران لم يشهد ان شنت ايران هجوما ضد الدول الاخري واننا ننوي من خلال التعاون مع الدول الداعيه للسلام الي تشكيل اتحاد للسلام .

بدورها اشاده السيده يامانكا بالجهود التي بذلتها ايران للافراج عن الرهينه الياباني معتبره ايران البلد الكبير وصاحب ثقافه وحضاره عريقه وقالت ان الشعبين الياباني والايراني يبديان احتراما متبادلا تجاه احدهما الاخر.

كما اعتبرت تبادل الوفود البرلمانيه وايجاد تكتلات نسويه بحضور المراه الايرانيه واليابانيه والعراقيه احد الطرق لتقريب آراء وافكار شعوب الدول الثلاث وقالت ان الشعبين الايراني والياباني يناديان بالسلام.

واعربت يامانكا عن املها بتسويه سوء الفهم بشان نشاطات ايران النوويه علي وجه السرعه واعتبرت ان الدبلوماسيه تشكل الخيار الوحيد في هذا المجال .

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: