رمز الخبر: ۵۸۹۰
أكد رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اليوم الجمعة ، ان الكيان الصهيوني اللقيط هو اساس الشر ، و يقف وراء العديد من الحروب التي شهدتها المنطقة ، ما ادى الى استشهاد مئات الالاف و تشريد الملايين من ديارهم .
و افادت وكالة انباء فارس بأن الرئيس احمدي نجاد أعلن ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده اليوم مع نظيره التركي عبد الله غول في ختام زيارته لتركيا .
و قال رئيس الجمهورية ان دول المنطقة قادرة على احلال الامن و لا حاجة للتدخل الاجنبي فيها ، لافتا الى ان طهران ترفض النظام الظالم الذي يسود العالم اليوم .
و شدد احمدي نجاد على ان الولايات المتحدة الامريكية دولة محتلة للعراق و يجب ان تنسحب منه ، داعيا الى دعم الحكومة العراقية و وحدة و استقلال و امن العراق .
و قال رئيس الجمهورية : "ان ايران الاسلامية و تركيا تعتقدان بأن عراقا موحدا و مستقلا و قويا سيكون في صالح امن المنطقة" .
و اضاف قائلا : "اننا ندعم العملية السياسية في العراق" ، معربا عن امله في ان تتسلم الحكومة القانونية العراقية جميع شؤون البلاد ، و ان تدير البلاد بصورة كاملة من الناحية الامنية و سائر القضايا .
من جانب آخر ، قال الرئيس احمدي نجاد أنه يأمل في ان توقع بلاده و تركيا قريبا اتفاقات في قطاعات الغاز الطبيعي و الكهرباء . و قال
"توصلنا الي اتفاقات مهمة بشأن قضايا الغاز و الكهرباء و إن شاء الله سنستكملها في أقرب وقت ممكن" .
و كان الرئيس التركي عبد الله غول اكد امس الخميس ضرورة تسوية الملف النووي الايراني بالطرق الدبلوماسية . و اعرب عن دعم بلاده لحق الجمهورية الاسلامية الايرانية في الافادة السلمية من الطاقة النووية .
كما اكد الرئيس التركي ان انقرة تنسق مع طهران لبذل جهود السلام في المنطقة .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: