رمز الخبر: ۵۸۹۲
رفض امام جمعة‌ طهران المؤقت آية الله السيد احمد خاتمي اليوم الجمعة المزاعم التافهة بشأن الصداقة مع «شعب اسرائيل» و قال : "إننا لن نعرف شعبا بهذا الاسم و نعترف بالشعب الفلسطيني فقط‌ لأن «شعب اسرائيل» حمال حطب الكيان الصهيوني اللقيط" .و افاد مراسل القسم السياسي بوكالة انباء فارس أن آية الله خاتمي رأي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بالعاصمة طهران إن «شعب اسرائيل» هو ميليشيا الكيان الصهيوني الغاصب ، الذي يدعمه في حال خوضه أية حرب ، و قال : "إننا لسنا اصدقاء‌ مع مثل هذا «الشعب» ولن نعترف بكيانه ، فكيف نعترف به؟؟!" .
و اشار امام الجمعة المؤقت الي مواقف الامام الخميني (رض) و خلفه قائد الثورة الاسلامية الصريحة تجاه الكيان الصهيوني ، مطالبا من ادلي بالتصريحات الاخيرة حول ما يسمي بـ «شعب اسرائيل» بإلاعتذار من الشعب الايراني و أكد أن للنظام الاسلامي مباديء واضحة و الشعب الايراني لن يسمح لأحد بمخالفة هذه المباديء" .
و تطرق آية الله خاتمي الي الذكري السنوية لإنتصار حزب الله لبنان علي الكيان الصهيوني في عدوان تموز و اكد أن هذا العدوان غيّر المعادلات في المنطقة و جعل الولايات المتحدة تنسي مشروع الشرق الاوسط الكبير و هذا هو انتصار الدم علي السيف " .
و شدد امام الجمعة المؤقت في طهران علي أن التهديدات الصهيونية باتت من الماضي وقال " إن شعبنا العظيم اعتاد علي هذه التهديدات ".
و وجه عضو مجلس خبراء القيادة كلامه للكيان الصهيوني وخاطبهم قائلا " لقد عجزتم من المواجهة مع حزب الله اللبناني، فكيف تريدون المواجهة مع قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية " ؟ .
و اختتم آية الله خاتمي بالقول " إن الرد الايراني سيجنن الكيان الصهيوني، في حال صدور اية حماقة من قبل هذا الكيان المحتل " .
و بارك سماحته بمناسبة الاعياد الشعبانية، ‌خاصة ذكري مولد الامام الثاني عشر (ع) بن الامام الحسن العسكري (ع) في 15 شهر شعبان المعظم وفند ادعاءات البعض لقاءهم هذا الامام الغائب .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: