رمز الخبر: ۵۸۹۳
اكد قائد السلاح البري في قوات حرس الثورة الاسلامية العميد محمد جعفر اسدي أن «إسرائيل» ساقت أمنية بلوغ نهر الليطاني الي القبر و ذلك في معرض اشارته الي الحرب الاخيرة التي شنتها ضد الشعب اللبناني .و افادت وكالة انباء فارس أن العميد اسدي اعلن ذلك في تحليل له عن الحرب التي شنها كيان الاحتلال الصهيوني علي الشعب اللبناني مشيرا الي أن جيش هذا الكيان المدجج بالاسلحة المتطورة كان يحلم بأن يدخل أحد جنوده نهر الليطاني الذي لاتفصله عن حدود فلسطين المحتلة سوي 5 كيلومترات ليقول للعالم أنه بلغ هذا النهر.
و اشار قائد السلاح البري لقوات حرس الثورة الاسلامية الذي أجري دراسات عميقة في أسباب انتصار حزب الله لبنان علي الكيان الصهيوني في الحرب التي شنها واستمرت 33 يوما الي الماكنة الحربية المتطورة للغاية التي كان يمتلكها هذا الكيان موضحا أن فئة قليلة من الشبان المؤمنين اللبنانيين حطموا هذه الماكنة الحديثة.
و اكد هذا المسؤول قائلا " ان الصهاينة عاجزون عن فهم مفردة الشهادة التي يتطلع اليها الشبان المؤمنون من اتباع أهل بيت الرسول الاعظم (ص) في حين أن الجنود الصهاينة جبناء ويخافون من الموت ولذا فقد استطاع هؤلاء الفتيان الصمود امام جيش مدجج بالسلاح بفضل ايمانهم لمدة 33 يوما " .
و اضاف قائد السلاح البري في قوات حرس الثورة الاسلامية قائلا " ان البعض يتصور أن الجيش الصهيوني وقف امام ابطال حزب الله لبنان لوحده في حين ليس الامر كذلك حيث قدم له الاستكبار العالمي الدعم من خلال اقامة جسر جوي بين بريطانيا واميركا واسرائيل لتزويده بالمعدات التي انتهت ثلاث مرات اثناء الحرب " .
و قال هذا المسؤول " ان كل بوارج الدول المجرمة في البحر الابيض المتوسط حشدت كل طاقاتها لتقديم أية مساعدة للكيان الصهيوني فيما بثت بعض الوسائل الاعلامية في المنطقة مشاهد عن هبوط طائرات شنوك في السفارة الاميركية في بيروت لإنقاذ من كانوا يريدون " .
و تطرق الي هزيمة الدول العربية علي يد قوات الكيان الصهيوني في حرب حزيران عام 1967 وقال " ان هذا الجيش الذي دمر اكبر ثلاث دول عربية في تلك الحرب عجز عن تحقيق النصر علي فئة صغيرة في حرب استمرت 33 يوما " .
و اضاف يقول " ان الاسرائيليين زعموا خلال حرب تموز أنهم دمروا كل الاتصالات لحزب الله فيما استهدف رجال هذا الحزب بارجة اسرائيلية متطورة للغاية يطلق عليها اسم ساعر التي قال قائدها أنه سيغرق أي هدف في ميناء بندر عباس دون الانفصال عن ميناء‌ حيفاء " .
و قال المسؤول " ان قائد السلاح البحري الاسرائيلي قال لتبرير هذه الهزيمة في حديث للتلفزيون أنه كان علي ثقة بأن حزب الله لبنان لم يملك أية وسيلة لغرق هذه البارجة الا ان السيد حسن نصر الله دعا للشعب اللبناني بالتوجه الي سطوح منازلهم لكي يشاهدوا كيفية استهداف رجال المقاومة البارجة وحصل ذلك بالفعل بعد دقيقتين من هذا الكلام " .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: