رمز الخبر: ۵۸۹۵
اكد الرئيس التركي عبد الله غول دعمه للحقوق النووية المشروعة للجمهورية الاسلامية الايرانية وذلك في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس احمدي نجاد الذي يزور تركيا حاليا.و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن وسائل الاعلام التركية أن الرئيس التركي عبد الله غول وصف بلاده والجمهورية الاسلامية الايرانية بالبلدين الشقيقين .
و اكد الرئيس غول أنه تناول مع نظيره رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد التعاون بين البلدين في مختلف المجالات بمافيها الاقتصادية وشدد علي ان الجانبين اكدا ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية لكلا البلدين.
و اعتبر الرئيس التركي عام 2009 العام الثقافي بين ايران وتركيا موضحا أنه ناقش مع الرئيس احمدي نجاد عدة مواضيع بينها البرنامج النووي السلمي الايراني الذي يجب تسويته عبر الحلول الدبلوماسية.
و بدوره اعرب رئيس الجمهورية عن شكره وتقديره لنظيره التركي للحفاوة البالغة التي لقيها والوفد المرافق له معتبرا تركيا البلد الثاني له وأنه بين اخوته.
و اشار الرئيس احمدي نجاد الي العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا مؤكدا أنها تشهد في الوقت الحاضر نموا اكثر من أي وقت مضي .
و اكد أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين وصلت خلال الاعوام الاربعة الماضية الي مستوي رفيع معربا عن امله بأن يصل مستوي التبادل التجاري من 10 مليارات دولار الي 20 مليار دولار خلال الاعوام الاربعة المقبلة.
و شدد رئيس الجمهورية علي انه ناقش مع نظيره التركي مواضيع الارهاب والامن وتهريب المخدرات بالاضافة الي دراسة سير العملية السياسية في العراق معربا عن امله بأن تستطيع الحكومة العراقية الشرعية من التغلب علي المشاكل التي يواجهها هذا البلد في الوقت الحاضر.
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: