رمز الخبر: ۵۸۹۷
اعلن مسؤول طبي عراقي اليوم الجمعة ان حصيلة ضحايا التفجيرات التي استهدف بها الارهابيون ، الزوار العراقيين المتوجهين سيرا على الاقدام الى كربلاء لاحياء ذكرى ولادة الامام المهدي (عج) مساء امس الخميس في منطقة الاسكندرية جنوب بغداد بلغت 22 شهيدا و 73 جريحا .و افادت وكالة انباء فارس أن الطبيب محمود عبد الرضا مدير عام صحة بابل قال ان "عدد ضحايا هذه التفجيرات بلغ 22 شهيدا و 73 جريحا بعد استشهاد ثلاثة من الجرحى" .
و كانت مصادر طبية و اخرى امنية اعلنت امس استشهاد 19 شخصا بتفجيرات الخميس .
و افاد مراسل فرانس برس ان سكان الاسكندرية شيعوا اليوم جثامين 12 شهيدا على الاقل من ضحايا تفجيرات امس .
و وقعت التفجيرات حوالى الساعة 19:00 (16:00 تغ) بفارق زمني بسيط ، استهدفت الزوار المتوجهين سيرا على الاقدام الى كربلاء .
و جاءت التفجيرات على الرغم الاجراءات الامنية التي تجريها قوات الامن العراقية على طول الطريق المؤدي من بغداد الى كربلاء .
و قال اللواء فاضل رداد قائد شرطة بابل المحافظة التي وقعت فيها التفجيرات ، حيث يمر منها معظم القادمين من بغداد باتجاه كربلاء "استفدنا من المناسبات الماضية في تحجيم جرائم السيارات المفخخات العبوات الناسفة (...) لكن بقيت مشكلة الاحزمة الناسفة مستمرة خصوصا بين النساء" .
واضاف ان "قلة الكادر النسوي الذي يقوم بتفتيش الزائرات ، و قلة التخصيصات المالية لهذا العمل كانا وراء سبب تفجير امس" .
و تابع ان "العثور على الاحزمة الناسفة في النهار امر سهل ، لكن مع الظلام يصعب ذلك ، خصوصا ان بعض النسوة ممن يرتدن خمار الوجه يصعب السيطرة على معرفتها كونها امرأة او رجل (...) لذلك امكانية الخرق الامنية مع هذا العدد و ضعف التخصيصات ، يسهم في تحقيق الخرق" .
هذا و فرضت قوات الامن اجراءات امنية مشددة في مدينة كربلاء المقدسة و قال رحمن مشاوي الناطق الاعلامي باسم قيادة عمليات كربلاء أن "المدينة قسمت الى ثماني مناطق امنية لضمان تفتيش الزوار اكثر من مرة يشارك في حمايتها اربعون الفا من عناصر الشرطة و الجيش باشراف قائد عمليات كربلاء اللواء رائد شاكر جودت" .
و اضاف ان "نحو الفي امرأة توزعن على مختلف المناطق للمشاركة في تفتيش النساء بعد ادخالهن في دورة سريعة و ذلك لمساندة الجهود الأمنية الهادفة الى حماية الزوار" .
و اشار الى ان "الخطة الامنية تتضمن نشر عدد من القناصة فوق أسطح المباني و في أماكن منتقاة من المدينة" .
و يتوجه الملايين من العراقيين سيرا على الاقدام من بغداد و المحافظات الاخرى الى كربلاء (110 كم جنوب بغداد) لاحياء ذكرى ولادة الامام الحجة بن الحسن العسكري المهدي (عج) التي تبلغ ذروتها الاحد المقبل .
/ نهاية الخبر / .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: