رمز الخبر: ۵۸۹۹
اكد حجة الاسلام السيد حسن الخميني حفيد الامام الراحل (رض) أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تتبوأ اليوم موقعا متميزا في المنطقة .و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن قسم الانباء في حسينية جماران أن السيد حسن الخميني اعلن ذلك لدي استقباله مساء امس الخميس عددا من ممثلي الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمنظمات الدولية.
و شرح حفيد الامام الخميني (طاب ثراه) الظروف الدولية الراهنة ورأي أن ايران لم تشهد اقتدارا كما هي الآن عليه منذ الحكم الصفوي .
و قال سماحته " ان الحكومة العثمانية وبعدها حكومة الاتحاد السوفيتي كانتا تقومان دائما بتقييد قوة ايران الاقليمية حيث بادرت هاتان الحكومتان الي تقطيع جزء مهم من الاراضي الايرانية وفقا لمصالحهما المشتركة "‌.
و اضاف حفيد الامام قائلا " لقد منحت القوي الكبري نظام الشاه دور الدركي في المنطقة الا انها كانت تقيّد تحركه بزرع الحكومة العراقية في غرب ايران "‌ .
و أشار سماحته الي استمرار التهديدات للقوي الاجنبية وقال " عندما يتحول بلد ما الي قوة اقليمية كبيرة ويترك آثاره علي الدول المحيطة به في مختلف المجالات فإن تهديدات هذه القوي تزداد اكثر من الماضي " .
و تطرق السيد حسن الخميني الي الدور الذي أداه مؤسس النظام الاسلامي في ايران الامام الراحل (قدس سره الشريف) علي الصعيد العالمي مؤكدا أن ذلك العبد الصالح كان يمتلك طاقات هائلة تركت آثارها علي الحوار الدولي وتغييره اذ أعاد الايمان الي العالم.
و اعتبر الثورة الاسلامية منعطفا في العالم وقال " لقد كانت كل التيارات قبل انتصار هذه الثورة المباركة
علمانية الا انها تحولت بفضل الثورة الي تيارات سياسية جهادية واجتماعية تعمل في اطار الدين الذي كان يعتبر في يوم ما بأنه افيون الشعوب لتطيح بنظام الشاه " .
و رأي سماحة السيد الخميني أن احدي نقاط قوة النظام الاسلامي هي أن الشاه الذي كان يحظي بدعم وسائل الاعلام الاجنبية وتعتبره قطبا عالميا كبيرا سرعان ماهوي أمام زعيم ديني يحمل هموم الانبياء ويرتدي زي الاولياء وكله رزانة وفطنة وايمان الا وهو الامام الخميني (رض) .
/ نهاية الخبر/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: