رمز الخبر: ۵۹۰۲
وقال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان المحادثات والمشاورات بين ايران وتركيا تسهم في المزيد من التقريب بين وجهات النظر في العلاقات الثنائيه والقضايا الاقليميه والدوليه.
عصر ايران - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في موتمر صحفي في اسطنبول ان ايران وتركيا هما بلدان كبيران وقويان وموثران في المنطقه.

ونقلت وكالة الجمهوريه الاسلامية للانباء (ارنا) عن الرئيس احمدي نجاد قوله في هذا الموتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره التركي عبد الله غول ان تركيا هي بلد جار وصديق وشقيق للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه.

وحول محادثاته مع الرئيس عبد الله غول قال انه اجري محادثات واسعه ووديه وبناء‌ه مع "اخي الرئيس عبد الله غول" مشيرا الي ان المحادثات والمشاورات بين البلدين تسهم في المزيد من التقريب بين وجهات النظر في العلاقات الثنائيه والقضايا الاقليميه والدوليه.

واكد انه نظرا الي اراده البلدين فانه من الممكن ان يصل حجم التبادل التجاري بينهما الي ‪ ۲۰‬مليار دولار.

واعتبر الرئيس احمدي نجاد التعاون الثقافي بين البلدين بانه يشكل فرصه جيده لتعرف الشعبين علي احدهما الاخر .

واشار الي الاتفاقات الامنيه بين البلدين وقال اننا توصلنا الي اتفاقات جيده في القضايا الامنيه ومكافحه الارهاب والمخدرات .

وفي معرض اشارته الي التطورات العراقيه قال رئيس الجمهوريه ان ايران وتركيا تعتقدان بان عراقا موحدا ومستقلا وقويا سيكون لصالح امن المنطقه.

واضاف اننا ندعم العمليه السياسيه في العراق معربا عن امله في ان تتسلم الحكومه القانونيه العراقيه جميع شوون البلاد وان تدير البلاد بصوره كامله من الناحيه الامنيه وسائر القضايا.

وحول التوترات التي حدثت اخيرا في المنطقه قال ان ايران وتركيا تعتقدان انه يجب من خلال الحوار والجهود المنطقيه تسويه القضايا.

اما الرئيس التركي عبدالله غول فقد اكد في الموتمر الصحفي المشترك ان تركيا تولي اهميه لعلاقاتها مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .

واضاف الرئيس غول انه اكد خلال محادثاته مع الرئيس احمدي نجاد علي ضروره توسيع العلاقات الطيبه بين البلدين.

واشار الي مباحثاته البناء‌ه مع الرئيس الايراني قائلا ان ايران وتركيا بلدان كبيران في المنطقه وان شعبي البلدين يعيشان جنبا الي جنب لاكثر من ‪ ۴۰۰‬عاما في ظل وشائج تاريخيه واواصر ثقافيه متينه.

واضاف ان البلدين عازمان علي ايصال حجم التبادل التجاري بينهما الي ‪ ۲۰‬مليار دولار وتقرر ان يتم دراسه الموضوع في اللجنه الاقتصاديه المشتركه المقرر ان تعقد في طهران في المستقبل القريب.

واوضح انه فيما يخص تعاون البلدين في مجال الطاقه والغاز والكهرباء والنفط جرت مباحثات واسعه .

واكد انه تم التوصل الي اتفاقات في مجال تعاون البلدين في مكافحه تهريب المخدرات والجرائم المنظمه ومكافحه الارهاب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: