رمز الخبر: ۵۹۰۶
ابدي المصلون في مسجد السلطان احمد ترحيبهم بشده لرئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد اثناء مشاركته بصلاه الجمعه التي اقيمت في هذا المسجد بمدينه اسطنبول .

وخلال حضور رئيس الجمهوريه بمراسم صلاه الجمعه هتف المصلون بشعارات "ياالله ، بسم الله ، الله اكبر" .

ورغم اتخاذ اجراء‌ات امنيه مشدده اثناء خروج رئيس الجمهوريه من مسجد السلطان احمد لكن تحشد المواطنين الاتراك للتعبير عن حبهم وتحيتهم كان بدرجه كبيره بحيث خرج عن سيطره قوات الشرطه .

وبالاضافه الي ذلك احتشد عدد كبير من المواطنين الاتراك علي جانبي الطريق المودي الي المسجد لتحيه رئيس الجمهوريه .

وكان رئيس الجمهوريه قد ادلي بتصريحات للصحفيين قبل حضوره صلاه الجمعه اجاب فيها علي سوال صحفي حول شعوره اثناء حضوره بمسجد من العهد العثماني ومشاركته بصلاه الجمعه في اسطنبول وهل ان خطوته هذه بمثابه عمل سياسي ؟ واعرب احمدي نجاد عن ابتهاجه لمشاركته بصلاه الجمعه في هذا البلد وتساء‌ل :الايعني مشاركه رئيس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بصلاه الجمعه في اسطنبول ان ذلك العمل سياسي ؟
واضاف ان‌الاسلام الحنيف ابعد من الحدود الجغرافيه وان صلاه الجمعه هي بمثابه عمل عبادي - سياسي وان مشاركته بصلاه الجمعه في اسطنبول تاكيد التضامن مع الشعب التركي وبمثابه عمل سياسي كبير

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: